قصيدة : بنو صهيون

مغبون من اعتقد أن لنا عهدا
فنحن ننبذه كعادتنا
نحن بنو صهيون
ساسة العالم ملكنا السماء واﻷرض

نتحكم في رقاب اﻷمم والشعوب
نرفع أمما ونحط أخرى
فنحن بنو صهيون
نتلذذ بدماء الخيانات والغدر
فنحن بنو صهيون
كم من الكلاب روضناها
لا تلهت إﻻ بالولاء لنا
فنحن بنو صهيون وسنبقى
التاريخ شاهد على جرائمنا
قتلنا اﻷنبياء والرسل صفوة الله
فلم نأسف ولم نخجل
فكيف لمن هم دونهم؟!
فنحن بنو صهيون
أينما وضعنا أقدامنا
حل الخراب والدمار
وسفك الدماء
نحن بنو صهيون
مخربو الحضارات
قاهرو الشعوب
مذلو الحكام
منتهكو الحرمات
فنحن بنو صهيون
لا ولن نهاب العالم
فرقابهم بين أيدينا
نرفع عروشا وندك أخرى
فنحن بنو صهيون
كلما تداولتنا اﻷلسن
فتحت عليها أبواب جهنم
فنحن بنو صهيون
وما أدراك ما بنو صهيون
لكننا مرعوبون
من أولئك القادمين من بعيد
أولئك الذين وقع نعالهم
يزلزل اﻷرض تحت أقدامنا
فنموت معها ألف موتة
وضعو أرواحهم في إيمانهم
ملتحفين بأكفانهن
مدوين بحناجر
أشبه بزمجرة البركان
مرددين الله أكبر الله أكبر
ومحمد لهم نبي وقدوة
لحظتها ستنهار سطوتنا
ويكسر صولجاننا
وسنغلب على أمرنا
بحكمة من ربنا الغاضب علينا.

Abdellatif saifia

الدكتور عبد اللطيف سيفيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *