قصيدة : حبيبات الأذى

جريدة النشرة : العربي الحميدي -المغرب-

في ليالي الْغَلَس
توقد فوانيس الألم
بين أخاديد الزمن
هَسِيسُ مِشْكَاتها
تَسَلُّل كلمات حارقة
حبيبات أَذَى لانَدَى
نَجْوَاها… خُوَار
نواعير ذاكرة ماؤها صَلْت
هَدِيلُ أَفَاريز
مَسْحَةَ هَيْج أفكار
حروفها تؤاخي الحيرة
عَجْلَى نظراتها
وراء حجاب الصمت
تنزلق خطوطا رقيقة
ترفع قناع الألم
تَصْرُخُ بصوت خافت
صَرَاصِيرٌ حُرُوفها
كلمات..
أثر سُمِّ أفواهها
تطفو على صحيفة الوجه
غَرْزُ أوهامها
توقظ هواجس نائمة
يكتب الليل قصائدها
بترنيمات ضوء باهت
في ركن ردهات قلب
في أحضان السَّحْقِ
تُشَغَّلُ الأفكار
الأنين يَسْحَرُ الْجُمَل
ظِلاَل الْكُرْه
رِيَاحُها تداعب
حُرُوقَ عُشْب الورق
فوق لهيب الحروف
تَبْحراللَّطَخَات
مدادها حِمَم أقلام
ترجو الكتابة
تمنعها
ذبذباتها حبيبات تخدش
ممرات فارغة
وَشْمُهَا مِلْح
يسكن حجراتها
تُدْمَى الحروف داخل
قبابها
رَجَّة صواعق خماص
حَسْرَجَات زائرات
ثُقِّلَت بِخُرْصانِ
الجسد ليل… فيه
يسقط الفجر الشاحب
ثناياه تترصد
وشوشة ثقوب خراب
وما تبقى من صدى الروح
وصدأ الفكر

Abdellatif saifia

الدكتور عبد اللطيف سيفيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *