وقوع انفجار قوي بأديس أبابا لزعزعة تجمع أقامه رئيس وزراء إثيوبيا خلف حوالي 83 جريحا

أكد فيتسوم أريجا مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد على تويتر اليوم (السبت)، إن انفجارا وقع أثناء تجمع سياسي في أديس أبابا أسفر عن إصابة 83 شخصا على الأقل منهم ستة في حالة حرجة، لكن لم يسقط أي قتلى.

وكان أبي قد قال في كلمة نقلها التلفزيون بعد الانفجار بفترة وجيزة «بضعة أفراد… فقدوا أرواحهم».

وقال جيرما كاسا نائب مفوض شرطة العاصمة لهيئة فانا الإذاعية الرسمية إن 100 شخص أصيبوا في الهجوم منهم 15 بجروح «بالغة».

ورأى رئيس الوزراء الذي غادر مكان التجمع على عجل في وقت سابق السبت، أن الانفجار خططت له مجموعة تريد زعزعة هذا التجمع وبرنامجه الإصلاحي.

وتجمع الحشد تأييدا لرئيس الوزراء البالغ من العمر 41 عاما والذي تولى المنصب في أبريل (نيسان).

وقال أحد أفراد اللجنة المنظمة للتجمع: «كانت قنبلة يدوية حاول شخص إلقاءها على المنصة التي كان رئيس الوزراء واقفا عليها».

وأضاف أريجا: «بعض من امتلأت قلوبهم بالكراهية شنوا هجوما بقنبلة. السيد رئيس الوزراء آبي بخير. كل القتلى شهداء للمحبة والسلام.

وتابع مدير مكتب آبي أحمد: «السيد رئيس الوزراء يقدم تعازيه لأسر الضحايا، ومنفذو الهجوم سيمثلون أمام العدالة»، من دون أن يحدد أي مشتبه بهم.
التعليقات

About Abdellatif saifia 4728 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن