وجدة تحتضن الندوة الجهوية حول خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان‎

جريدة النشرة : الحسين بنصناع – الجهة الشرقية –

نظمت جمعية ملوية لدعم المرأة والطفل بتاوريرت، بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، ندوة جهوية حول خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان بالمغرب، صباح الجمعة 29 يونيو 2018، بقاعة الندوات التابعة لفضاء مركز تنشيط النسيج الجمعوي بوجدة

هذا وقد شارك في المنصة ممثل عن وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، وممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إضافة إلى ممثل عن المجتمع المدني بالجهة الشرقية، وبحضور باشا مدينة وجدة، وفعاليات المجتمع المدني بوجدة وتاوريرت وباقي مدن جهة الشرق.

كما أعطت رئيسة جمعية ملوية لدعم المرأة والطفل بتاوريرت، السيدة وفاء أخنجال، الانطلاقة الفعلية لفعاليات هذه الندوة الجهوية، هذه الندوة التي جاءت على ضوء خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان 2018-2021 ، كاستجابة لهاجس يتمثل في وضع إستراتيجية شاملة و مهيكلة تهدف إلى النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها.

وأبرز المشاركون الأهمية التي تكتسيها هذه الخطة لاستتباب الديمقراطية وحقوق الإنسان ، وهذا ما سيجعله بدون شك ينبني على وقع إيجابي في تعزيز المكتسبات والانجازات، واستشراق آفاق هذا المجال المهم ببلادنا، وللأجيال الحاضرة والقاجمة.

وانصب اهتمام المتدخلين في هذه الندوة حول التساؤل عن توفر الظروف والشروط الضرورية لإعمال مختلف التدابير الواردة في خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان ، حيث تم التشديد على ضرورة فتح حوار عاجل حول القضايا الخلافية التي بقيت عالقة أثناء سريان عملية تحيين خطة العمل .

وقد تساءل المتدخلون في هذه الندوة عن توفر الظروف والشروط الضرورية لإعمال مختلف التدابير الواردة في خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، وكذا التدابير الواقعية التي من شأنها توفير منصة أو فضاء واقعي من أجل النهوض بحقوق الإنسان ببلادنا ، قبل أن يسجل المتدخلون في الندوة ضرورة جعل هذه الخطة الوطنية أداة مرجعية في العمل، وكذا الحرص على تطويرها ، لتحقيق مزيدا من المكتسبات الحقوقية .

وقد شكلت هذه الندوة مناسبة لعرض برنامج عمل جمعية ملوية لدعم المرأة والطفل بتاوريرت ، ودائما بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، في الأسابيع والشهور المقبلة، بما فيه الندوات الجهوية المزمع تنظيمها في نفس الموضوع، وبمدن الجهة الشرقية الأخرى ، خاصة بوعرفة، بركان، الناظور وتاوريرت .

About Abdellatif saifia 726 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*