توضيح لما يروج حول خبر ضم مديرية أمن القصور الملكية إلى الإدارة العامة للأمن الوطني

جريدة النشرة : عبد اللطيف سيفيا

راج مؤخرا بالعديد من المنابر الإعلامية خبر إلحاق مديرية أمن القصور بالإدارة العامة للأمن الوطني ، بحيث تم من قبل المواقع الإخبارية التي تناولت الخبر بطريقة مجانبة للصواب مترجمة ما جاء بالمرسوم الصادر يوم الخميس عن الحكومة ، والذي جاء فقط لتحديد اختصاصات الأمن الخاص بالقصور، هذا الجهاز الذي كان ولايزال تابعا للإدارة العامة للأمن الوطني.ويمثل إحدى المديريات التابعة له.باستثناء أن المرسوم المذكور جاء فقط ، إلى جانب تحديد مسؤوليات مديرية أمن القصور الملكية ،أيضا لتحديد ممارسة اختصاصاتها في المياه الإقليمية إذ يعطيها حق التدخل في البحر بالإضافة إلى حقوق التدخل الأخرى

About Abdellatif saifia 1169 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*