شركة «جونسون آند جونسون» تلزم بدفع تعويضات، قدرها 4.69 مليار دولار

أمرت هيئة محلفين في ولاية ميزوري الأميركية شركة «جونسون آند جونسون» بدفع تعويضات، قدرها 4.69 مليار دولار، إلى 22 سيدة أصبن بسرطان المبيض، بعد استخدامهن منتجات للشركة أساسها مادة التلك، ومن بينها بودرة الأطفال.
والحكم الصادر ضد «جونسون أند جونسون» هو الأكبر، منذ ظهور المزاعم بتسبب منتجات للشركة، أساسها مادة التلك، في الإصابة بالسرطان.
وتواجه الشركة نحو 9 آلاف دعوى قضائية تتعلق جميعها بمادة التلك. وتنفي الشركة أن منتجاتها المكونة من مادة التلك تسبب السرطان، أو أن تكون قد احتوت على مادة الإسبستوس أو الحرير الصخري.
وتقول الشركة إن دراسات استمرت لعقود أظهرت أن مادة التلك التي تستخدمها آمنة، وقد نجحت في إسقاط بعض الأحكام المتعلقة بالمادة لأسباب قانونية تقنية.
ووصفت «جونسون آند جونسون» الحكم بأنه «جائر» وقالت إنها ستطعن عليه.
وجاء الحكم بعد ما يزيد على 5 أسابيع من الاستماع إلى شهادات نحو 12 خبيرا من أطراف الدعوى.
وتقول السيدات وأسرهن إن استخدامهن على مدار عقود لبودرة التلك وبعض المنتجات الأخرى التي تدخل في تركيبها هذه المادة سبّب إصابتهن بالسرطان.

About Abdellatif saifia 4728 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن