ارتقاب ظاهرة القمر الدموي ما بين يومي 27 و 28 من الشهر الجاري لمدة أطول من المعتاد

يترقب سكان الأرض، الجمعة المقبل، ظاهرة فلكية نادرة، وهي الخسوف الكلي للقمر، أو ما يُعرف بظاهرة «القمر الدموي».

وتحدث ظاهرة «القمر الدموي» عندما تمر الأرض بين الشمس والقمر، ويتلون القمر باللون الأحمر خلال هذا المرور.

وبحسب صحيفة «ديلي إكسبريس» البريطانية، فإن القمر الدموي المرتقب ظهوره سيكون الأطول منذ 100 عام، لمدة 103 دقائق، بين يومي 27 و28 يوليو (تموز) الجاري.

ووفقاً للصحيفة، فإن القمر ذاته لا يكون به لون أحمر، ولكن يعكس الضوء الواقع عليه، ويرجع السبب في اللون الأحمر أن الأرض تعمل كعدسة، حيث تنكسر الأضواء البرتقالية الحمراء على سطح القمر.

ويتوقع علماء الفلك أن يستمر ظهور القمر الدموي لمدة ساعة و43 دقيقة، في حين سيكون الخسوف الجزئي مرئياً بالعين لمدة نحو 4 ساعات، بحسب حالة الطقس.

وسوف يظهر القمر الدموي لأغلب سكان أوروبا وآسيا وأستراليا وأميركا الجنوبية وأفريقيا، بينما لن يكون متاحاً للرؤية أمام سكان أميركا الشمالية.

ومن المتوقع أن يبدأ الخسوف الكلي للقمر في تمام الساعة 8:30 مساء في 27 يوليو، وينتهي الساعة 10:13 مساء ت. غ، وستكون ذروته في الساعة 9:22 مساء بتوقيت غرينتش.

About Abdellatif saifia 515 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 7 = 3