اليوم تم إحراق جثمان المهاجر المغربي الفقيد حسن النبيري بفرنسا رغم توسل أمه وأهله وجمعيات المجتمع المدني للمسؤولين

جريدة النشرة : لطيفة كعيمة

تم ظهر هذا اليوم الاثنين 6 غشت 2018 حرق جثة الفقيد المغربي الأصل الذي كان يسكن مدينة ”ليموج” التابعة لمقاطعة بوردو والمسمى قيد حياته حسن النبيري، تنفيذا للحكم الاستئنافي المؤيد لحكم ابتدائي قضى بذلك تبعا لرغبة زوجته الفرنسية الأصل وذلك رغم التدخلات والتوسلات التي قامت بها عائلته وعلى رأسها والدته المكلومة التي وجهت رسالتي استعطاف لكل من محمد السادس ملك المغرب و فرانسوا ماكرون رئيس فرنسا دون جدوى، كما تعاطف معها العديد من المغاربة والعرب والمسلمين وغيرهم معبرين عن استنكارهم لما أقدمت عليه السلطات الفرنسية التي تصنف نفسها في طليعة الدول الديمقراطية والمغازلة لحقوق الانسان الذي ليس بينها وبين حقوق الإنسان إلا الخير والإحسان.
وبهذا المصاب الجلل ، لا يسعنا إلا الترحم على الفقيد المسلم الذي أحرقت جثثه دون إعطاء أي اعتبار للأحاسيس الإنسانية وحقوق الإنسان ومراعاة الحالة النفسية لأهل الفقيد .
تغمد الله روحه وأسكنه فسيح جنانه ورزق أهله وذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
فاليوم لك وغدا عليك ، وليكن ذلك عبرة لمن اعتبر .

About Abdellatif saifia 515 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 3 = 3