شباب ساكنة منطقة سيدي مومن بالبيضاء مستاءون من تحويل ملعب لكرة القدم إلى رحبة بيع الأغنام

جريدة النشرة : رشيدة باب الزين

استاء شباب ساكنة منطقة سيدي مومن بالدار البيضاء من استغلال وكراء ملعب كرة القدم جبيلو أمام إقامة عبير للكسابة وتحويله لرحبة غنم فترة ما قبل يوم عيد الأضحى.
وحسب شباب المنطقة مع اقتراب مناسبة عيد الأضحى يتحول الملعب إلى رحبة مما يتسبب في وحرمان الشباب من الملعب الذي يعابر متنفسا لهم لممارسة بعض هواياتهم المفضلة…
وعكس ذلك فقد قامت جمعيات حقوقية تابعة لنفس المنطقة بالاتصال برئيس مجلس مقاطعة سيدي مومن لمناقشة مذكرة وزارة الداخلية بشأن منع بيع الأضاحي داخل المحلات والاكتفاء ببيعها في الفضاءات الكبيرة يعني الرحبة وأكد لهم الرئيس أن القانون سيطبق على كل من خالف المذكرة، لكنهم تفاجئوا أن الكسابة والشناقة أكثروا المحلات وباشروا عملية البيع في خرق سافر للمذكرة.
السؤال المطروح في ظل هذا الخرق : من يتحمل المسؤولية في الشطط والفساد والابتزاز الذي تعرفه جل فضاءات بيع الأضاحي بمنطقة سيدي مومن؟
والسؤال الثاني : ما مآل الأرباح المحصل عليها من صفقة كراء ملعب جبيلو لكرة القدم للكسابة ؟ ومن هي المقاولات التي عقدت تلك الصفقة مع مجلس مقاطعة سيدي مومن ؟

About Abdellatif saifia 269 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 5 =