السلطة الرابعة تطرد شر طردة تحت التهديد والوعيد أثناء تغطيتها للجلسة الثانية من دورة أكتوبر لبلدية المنصورية

جريدة النشرة

علمت جريدة النشرة من مصدر مطلع أن الزميل موسى مرزوقي مدير جريدة المنبر الحر تعرض صباح اليوم 17 أكتوبر الجاري أثناء تواجده بقاعة الإجتماعات بدار الثقافة لتغطية الجلسة الثانية من دورة أكتوبر لبلدية المنصورية بعمالة إقليم بن اسليمان لهجوم همجي ممنهج تعرض خلاله لتعنيف جسدي و لفضي و إلحاق أضرار بآلة التصوير التي كانت بحوزته من طرف نائب الرئيس و ثلاثة مستشارين من الأغلبية ، كما تمت إهانة و طرد جميع الإعلاميين خارج قاعة الإجتماعات

حادث الاعتداء جاء بعد مرور حوالي ساعة على انطلاق أشغال الدورة ، أمام أنظار رئيس بلدية المنصورية الذي كان يترأس الجلسة و باشا المدينة و عناصر من القوات المساعدة و مستشاري الأغلبية و المعارضة و مجموعة من الإعلاميين و بعض الفعاليات المدنية ، حيت انفجر فجأة المستشارون الأربعة في وجه الزميل موسى مرزوقي دون أدنى سبب من شأنه أن يشوش أو يعرقل عليهم سير الجلسة سوى أنه كان في موقع يسمح له بتوثيق أحداث شغب و عنف و تراشق بالألفاظ بين بعض المستشارين من الأغلبية و المعارضة بعد محاولة فريق الرئيس فرض مرشح لشغل منصب رئيس لجنة المالية بمجلس البلدية تم اختياره خلال رحلة استجمام قام بها الفريق لمدينة مراكش خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي ، إجراء اعترض عليه فريق المعارضة بقوة و اعتبره خرق سافر للقانون المنظم للجماعات الترابية ، و سعيا منهم لاحتواء الفضيحة و تعتيم المعلومة و منعها من الوصول للمواطن العادي لوضعه أمام واقع ما يجري داخل مجلسه المنتخب خلال الإجتماعات ، لم يدخروا جهدا في خلق الفوضى داخل القاعة من أجل منع الإعلاميين من آداء واجبهم المهني ، بعدها قام السيد الباشا بطرد الإعلاميين خارج القاعة رغم احتجاجهم على هذا السلوك ، لتستمر الجلسة كما أرادوا لها في خرق سافر للقوانين دون الإعلان عن سريتها و تطبيق المادة 48 من النظام الداخلي للمجلس ، وأمام استغراب جميع من طرد من القاعة نقل أحد المستشارين وقائع الجلسة مباشرة على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك دون ان يحرك رجل سلطة الوصاية ساكنا لمنعه من التصوير

هذا الحادث خلف إدانات قوية من طرف فاعلين مدنيين و مستشاري المعارضة بمجلس بلدية المنصورية و على رأسهم المستشار الصحفي كريم القرقوري الذي كان قد تدخل لتوقيف اعتداء المستشارين الأربعة على الصحفي موسى المرزوقي قبل أن يستنكر ما حدث بعد ذلك من طرد للجميع خارج القاعة معلنا تضامنه مع زملائه في مهنة المتاعب

و أكد المصدر أنه في خطوة قادمة لرد الإعتبار للإعلام عموما و الإعلاميين المعتدى عليهم ستدخل النقابات الممثلة لهم على الخط لإصدار بيانات استنكار و مراسلات للجهات الوصية تندد فيها بما حصل لمنتسبيها على أيدي منتخبين فاشلين يسيؤون للمؤسسات العمومية دوليا و وطنيا بتصرفاتهم الطائشة

About Abdellatif saifia 1055 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*