وفاة 13 شابا من أبناء سلا، بسبب الهجرة السيرية لازالت جثثهم بمدينة قادس الإسبانية.

ترددت مؤخرا أنباء عن وفاة عدد كبير من أبناء مدينة سلا، نتيجة غرق قارب للهجرة السرية كان يقلهم، لتكشف معطيات جديدة أن “قوارب الموت” تسببت في مقتل 13 شابا من سلا، فيما يتطلب استرجاع كل جثة سبعة ملايين سنتيم.

وقال نائب عمدة مدينة سلا، السيد عبد اللطيف سودو،في تدوينة له اليوم الإثنين، إن معطيات بمصادر موثوقة، تشير إلى أن قاربا للهجرة السرية انقلب بالمياه الإسبانية، مخلفا وفاة 13 من أبناء سلا، ما زالت جثثهم بمدينة قادس الإسبانية.

ووجه سودو نداء إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، من أجل التدخل لتمكين أسر الضحايا من استعادة جثث أبنائهم، بعدما تم تبليغهم بأن استرجاع الجثث يتطلب دفع مبلغ يقدر بـ70 الف درهم.

يشار إلى أنه من بين ضحايا هذه الفاجعة أيوب مبروك، بطل رياضة الكيك بوكسينغ، والحاصل على بطول المغرب ثلاث مرات، وهو الذي تمكنت عائلته من التعرف عليه، حسب ما نقلت وسائل إعلام إسبانية.

About Abdellatif saifia 663 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 28 = 30