الحكومة الفرنسية تؤاخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عدم إبداء اللباقة أثناء إحياء الذكرى الثالثة لهجمات باريس.

آخدت الحكومة الفرنسية، الأربعاء، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عدم إبداء بعض “اللباقة”، في يوم الحداد الذي تحيي فيه الذكرى الثالثة لهجمات باريس.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين غريفو، “أمس كان 13 نوفمبر، كنا نحيي ذكرى مقتل 130 من مواطنينا.. ولذلك سأرد: (كان من المناسب إبداء قدر من اللباقة)”.

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية إلى أن غريفو كان يرد على تغريدات ترامب، التي انتقد فيها سجل فرنسا في الحربين العالميتين الأولى والثانية، وسجال مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وفي وقت سابق، اقترح ماكرون إنشاء “جيش أوروبي شامل” مستقل عن الولايات المتحدة الأمريكية.

وشدد على أن “أوروبا تواجه في الوقت الحاضر العديد من المحاولات للتدخل في عملياتها الديمقراطية الداخلية والفضاء السيبراني”.

ورد ترامب، على تلك الدعوة بقوله “اقترح الرئيس الفرنسي ماكرون أن تنشئ أوروبا قوات مسلحة لحماية نفسها من الولايات المتحدة والصين وروسيا.. إنه أمر مهين للغاية”.

وأضاف: “ربما يتعين على أوروبا أولاً أن تدفع نصيبها العادل في حلف الناتو، الذي تدعمه الولايات المتحدة بشكل كبير”.

وتعرضت باريس في 13 نوفمبر 2015 لسلسلة هجمات متزامنة أسفرت عن مقتل 130 شخصًا، قبل أن يعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنها، واضطرت فرنسا إلى فرض حالة الطوارئ على إثرها.

About Abdellatif saifia 943 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*