المملكة المغربية تخلد اليوم الأحد 18 نونبر، الذكرى الثالثة والستين لعيد الاستقلال المجيد

جريدة النشرة : عبد اللطيف سيفيا

تخلد المملكة المغربية اليوم الأحد 18 نونبر، الذكرى الثالثة والستين لعيد الاستقلال المجيد، الذي يمثل أحد المنعطفات التاريخية التي طبعت مسار المملكة وجسدت لالتحام العرش والشعب من أجل الانتصار على المستعمر واسترجاع الحقوق المسلوبة، والكفاح من أجل الحرية والكرامة والسيادة، والدفاع عن المقدسات الوطنية.

وتتميز هذه الذكرى المجيدة برمزية خاصة لما تحمله من قيمة تاريخية كبرى ودلالات رمزية عميقة في سجل تاريخ الكفاح الوطني من أجل الاستقلال والتحرر من نير الاستعمار الغاشم وإرساء الأسس الأولى لمغرب مستقل وحديث وموحد يستشرف مستقبلا واعدا.
وقد تميز الاحتفال بهذه المناسبة العزيزة على قلوب المغاربة بمظاهر الفرحة والسرور التي شملت كل ربوع المملكة .وعرفت مقرات عمالاتها وأقاليمها مراسيم رفع العلم المغربي كما هي العادة منذ 63 سنة تعبيرا عن تشبث المغاربة بوطنهم ورموزهم التي لا يمكن التنازل عنها أو السماح فيها بأي ثمن، مدافعين عنها وعن أمجادهم بكل ما لديهم من قوة وغال ونفيس.
وفي هذا الإطار ، تراس عامل صاحب الجلالة على إقليم مديونة مراسيم الاحتفال بهذه المناسبة المجيدة إلى جانب الكاتب العام للعمالة وعدد من الموظفين بها وممثلي السلطات المحلية ومسؤولي الأمن و الوقاية المدنية والقوات المساعدة والأعيان وعديد من المواطنين، لينتهي اللقاء بحفل شاي استغله الحاضرون في تبادل التحايا وأطراف الحديث.
وسنوافيك فيما بعد بشريط فيديو يقربكم أكثر من أجواء الاحتفال بهذه المناسبة ومراسيم رفع العلم الوطني بمقر عمالة إقليم مديونة برئاسة السيد عامل صاحب الجلالة.

About Abdellatif saifia 789 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*