المهدي اشطاوي، و بدر معتز، من “فناني الشارع” أمام هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية عين السبع وملفهما يدخل المداولة

وسط تضامن حقوقي، وشعبي، مثل اليوم الخميس كل من المهدي اشطاوي، و بدر معتز، من “فناني الشارع” أمام هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية عين السبع، وذلك بعد اعتقالهما يوم الثلاثاء 13 نونبر الجاري، ومتابعتهما بتهمة “إلحاق الأذى بالسلطات أثناء ممارستهم لمهامهم”.
ورفض فنانا الشارع-حسب شكاية “المقدمين”- الامتثال إلى قرار منعهم من تقديم وصلاتهم الفنية بساحة الأمم بالدار البيضاء، حيث حاولت السلطات حجز معدات الفنانين المعتقلين، تقدم أعوان سلطة بشكاية في حقهما.

ووجه حقوقيون، قبيل مثول الشابين أمام القضاء، نداء لسلطات مدينة الدار البيضاء، بالإفراج الفوري عن الشابين، بعدما تم اعتقالهما من وسط المدينة، ومنعهما من ممارسة “فن الشارع”، معتبرين أن هذا المنع إجهاز على الحركة الفنية.
وقال فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بلاغ له أصدره مساء الإثنين، إن “الجمعية وهي تتابع قضية منع شباب مبدع في فن الموسيقى بساحة مارشال واعتقالهم ومحاكمتهم دون ارتكابهم لأي فعل يعتبر خارج القانون والإجهاز على حركة فنية حضارية راقية ضد الانخراف والعنف والكراهية تقف على ماطال حريتهم وحقوقهم من تعسف وخرق”.
قررت المحكمة الابتدائية بعين السبع الدارالبيضاء، اليوم الخميس، إدخال ملف بدر معتز، ومهدي عشطاوي، فناني الشارع، المتابعين على خلفية رفضهما لقرار منع الموسيقى بساحة ماريشال بالدار البيضاء إلى المداولة، وينتظر النطق بالحكم مساء اليوم ذاته.
وجدير بالذكر أن أعوان السلطة قد تنازلوا عن الدعوى في حق هذين الفنانين رغم أن تنازل المشتكين لايسقط الدعوى العمومية، مما يطرح سؤالا عريضا حول مصير هذين الشابين وما سيسفر عنه الحكم بعد المداولة…

About Abdellatif saifia 1249 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*