بريطانيا تعلن أنها تؤيد إجراء مفاوضات مع اسبانيا بشأن جبل طارق بعد “بريكست”

توصلت اسبانيا وبريطانيا يوم أمس (السبت) إلى اتفاق حول جبل طارق، الأمر الذي يمهّد الطريق لأن تقر القمة الأوروبية هذا اليوم (الأحد) اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”.

وأعلن رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز رسميا في مدريد أن اسبانيا حصلت على “اتفاق حول جبل طارق” وستصوت “لمصلحة بريكست”. وقال في إعلان مباشر عبر التلفزيون: “أبلغت ملك اسبانيا بأن اسبانيا توصلت إلى اتفاق بشأن جبل طارق”. وأضاف أن “اسبانيا رفعت اعتراضها وستصوّت لمصلحة بريكست”.

وفي لندن، أعلنت الحكومة البريطانية أنها تؤيد إجراء مفاوضات مع اسبانيا بشأن جبل طارق بعد “بريكست”، تلبية لطلب مدريد التي هددت بعرقلة اتفاق خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وصرّح ناطق باسم رئاسة الحكومة البريطانية: “بشأن مفاوضات الانسحاب ونظرا لبعض الشروط الخاصة بجبل طارق، أجرينا محادثات مع اسبانيا تشارك فيها مباشرة حكومة جبل طارق. هذه المحادثات كانت بناءة وننتظر بفارغ الصبر اعتماد المقاربة نفسها للعلاقات المستقبلية”.

وكانت إسبانيا قد هددت بعرقلة المصادقة على الاتفاق الذي ينظّم انفصال المملكة المتحدة عن التكتل إذا لم تعترف بريطانيا «خطيا» بحق النقض الإسباني في قضية تحديد العلاقة المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي والجيب البريطاني المتوسطي.

ويبقى بعد إقرار الاتفاق أوروبياً غداً، أن تنجح رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في تمريره في مجلس العموم مطلع ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

About Abdellatif saifia 1249 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*