بلاغ صحفي بخصوص النشاط الخاص بالنزلاء المغاربة و المنحدرين من دول جنوب الصحراء

جريدة النشرة : أشرف لكنيزي

 

بعد تأجيل نشاط يوم الأربعاء 17 ابريل 2019، و الخاص بالنزلاء المغاربة و الأجانب المنحدرين من دول جنوب الصحراء، تم عقد اجتماع يومه الخميس 18 ابريل 2019، بمؤسسة السجن المحلي خريبكة2 بخريبكة، بين أعضاء جمعية أصدقاء إفريقيا بالمغرب و السيد مدير السجن المحلي خريبكة2 بخريبكة، و المشرفين الاجتماعيين بذات المؤسسة، بخصوص النسخة الثالثة الخاصة بالنزلاء المغاربة و الأجانب المنحدرين من دول جنوب الصحراء، و خلص الاجتماع لما يلي:
الاعتذار لجميع الهيئات الحكومية المدنية و العسكرية، التي كانت مدعوة لحضور نشاط يوم الأربعاء 17 ابريل 2019 بالسجن المحلي خريبكة2 بخريبكة، لظروف خارجة عن إرادة الجمعية و المؤسسة السجنية.
ترك الصلاحية الكاملة للمندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج من أجل تحديد تاريخ إجراء النسخة الثالثة.
تقديم ملتمس للسيد المندوب العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج، من أجل تشريف الجمعية بالحضور لهذا النشاط النوعي الذي يزكي الديبلوماسية الموازية التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بالقارة الإفريقية.
إلتزام الجمعية بعقد النشاط وفق البرنامج التالي :
ندوة دينية حول موضوع قيم التسامح و السلام لفائدة النزلاء المغاربة و الأجانب المنحدرين من دول جنوب الصحراء، كتكريس لثقافة التسامح و تزكية للزيارة المباركة التي خص بها البابا فرنسيس للمغرب، و الرامية لخلق الحوار و الإنفتاح بين مختلف الديانات السماوية، كما جاء في كتاب الله عز وجل:
“يا أيها الناس، إنا خلقناكم من ذكر وأنثى، وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم”، صدق الله العظيم.
توزيع مصاحف باللغتين العربية و الإنجليزية لفائدة النزلاء
تنظيم ورشة الفنون التشكيلية و الرسم لفائدة النزيلات
تنظيم مباراة في كرة القدم بين نجوم الفن المغربي و اللاعبين المغاربة
إختام النشاط ببرقية ولاء و إخلاص للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.
و إذ تجدد جمعية أصدقاء إفريقيا بالمغرب إعتزازها بالعمل وفق إستراتيجية تشاركية مع الإدارة العامة للسجون و إعادة الإدماج، و خاصة مؤسسة السجن المحلي خريبكة2 بخريبكة.

حرر بخريبكة في الخميس 18 ابريل 2019
و السلام

About Abdellatif saifia 1477 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*