شرطة سريلانكا تعلن عن مقتل أو اعتقال جميع المتطرفين المسؤولين عن الاعتداءات الانتحارية التي أودت بحياة 257 شخصا

تم اعتقال أو قتل جميع المتطرفين المسؤولين عن الاعتداءات الانتحارية التي أودت بـ257 شخصا يوم عيد الفصح الشهر الماضي ، من طرف قوات الأمن ، حسب ما أفادته الشرطة في سريلانكا اليوم الثلاثاء 7 ماي 2019

وأعلن  قائد الشرطة شندانا ويكراماراتني في تصريح إذاعي إن الشرطة حددت جميع الأشخاص الضالعين في اعتداءات 21 أبريل (نيسان) على ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فخمة.

وأضاف: «كل الذين خططوا ونفذوا التفجيرات الانتحارية إما قتلوا أو معتقلون لدينا»، موضحاً أن «خبيري المتفجرات في المجموعة قتلا. ضبطنا المتفجرات التي كانا يخزنانها لهجمات مستقبلية».

وقال ويكراماراتني الذي تم تعيينه قائدا للشرطة بالإنابة بعدما أقال الرئيس مايثريبالا سيريسينا سلفه، لعدم تحركه إزاء التحذيرات بشأن الهجمات، إن الحياة تعود إلى طبيعتها ببطء مع رفع حظر التجول الذي فرض بعد التفجيرات.

وأعادت الحكومة فتح المدارس العامة، لكن الحضور تراجع إلى ما دون 10 في المائة في الكثير من الأماكن بسبب خشية الأهالي من وقوع هجمات.

وأوضح قائد الشرطة: «قمنا بتعزيز الأمن لجميع المدارس»، مضيفا: «نقوم أيضا ببرنامج للتوعية بشأن السلامة والأمن في جميع المدارس».

ولم يحدد ويكراماراتني عدد الأشخاص المعتقلين على خلفية التفجيرات، لكن المتحدث باسم الشرطة روان غوناسيكيرا قال إن 73 شخصا، بينهم تسع نساء، قيد الاعتقال.

واتهمت السلطات «جماعة التوحيد الوطنية» بالوقوف وراء التفجيرات، غير أن تنظيم داعش الإرهابي أعلن أيضا المسؤولية عنها.

وخفت حدة التوترات الطائفية في بلدة نيغومبو الواقعة إلى شمال كولومبو والتي سقط فيها أكبر عدد من القتلى في تفجيرات أحد الفصح. فقد أودى التفجير في كنيسة سانت سيباستيان في تلك البلدة بأكثر من مائة شخص.

About Abdellatif saifia 1349 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*