خطير : حجز كميات مهمة من الأغذية الفاسدة والسامة التي تمثل خطرا على صحة المستهلكين

تمكنت لجنة مختلطة، أول أمس الثلاثاء، الذي صادف اليوم الأول من رمضان،من حجز  كميات مهمة من الأغذية التي تمثل خطرا على صحة المستهلكين، والتي كانت موجهة إلى الأسواق خلال شهر رمضان.

وكشفت مصادر مطلعة معطيات موثوق، تبين أن من بين المواد الغذائية التي تم حجزها بمستودع غير مرخص بدوار الحلالفة التابع لجماعة دار بوعزة، كميات مهمة من أسماك سامة محظورة الاستهلاك تسمى  ” poisson ballon “.

وجاء حجز المواد الغذائية الخطيرة بناء على تحريات قامت بها مصالح الدرك الملكي بطماريس بعد ضبط سيارة خفيفة محملة بحوالي 500 كيلوغرام من التوت البري المجمد.

وكانت اللجنة الإقليمية لليقظة الصحية بورزازات، حجزت مطلع الأسبوع الأول من ماي الجاري، كمية من المواد والمنتوجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

بلاغ لقسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والتنسيق بعمالة إقليم ورزازات، أن اللجنة الإقليمية المختلطة لليقظة الصحية  واللجن المحلية ذات الصلة، التي تضم ممثلي المصالح المعنية، قامت خلال الفترة من 2 إلى 7 ماي الجاري، بعدة زيارات ميدانية همت 62 نقطة للبيع.

و أسفرت عمليات المراقبة عن حجز وإتلاف 762.453 كيلوغراما من المواد والمنتوجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وأوضحت المصادر ذاتها ، أن عمليات الحجز والإتلاف همت 268 كيلوغراما من اللحوم، و440 كيلوغراما من الأسماك، وكذا مواد غذائية متنوعة (54.453 كلغ)

About Abdellatif saifia 943 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*