موجة حر قوية أتت نيرانها على الأخضر واليابس تدفع بإسرائيل إلى طلب الاستغاثة من دول الجوار

تسببت  موجة الحر التي تجتاح فلسطين وإسرائيل منذ يومين في اندلاع حرائق في عدد من المناطق، أدت الى اصابة العشرات بجروح مما اضطرت السلطات إلى إجلاء الآلاف عن منازلهم وإغلاق بعض الطرق الرئيسية، في حين طلبت إسرائيل تدخلاً عاجلاً من الدول المجاورة لمساعدتها. وفي حالات لا تتكرر كثيراً، تجاوزت درجات الحرارة 44 درجة مئوية مصحوبة برياح شرقية جافة آتية من الصحراء الكبرى في القارة الأفريقية، ويتوقع أن تستمر موجة الحر حتى يوم السبت 25 ماي.

وعلى الرغم من إعلان سلطة الإطفاء الإسرائيلية التعبئة العامة واستدعاء رجال الإطفاء كافة، فإن تلك الطواقم لم تتمكن من السيطرة على الحرائق الأمر الذي أجبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على طلب مساعدة عاجلة من دول العالم وإرسال طائرات بشكل فوري للمشاركة في إخماد الحرائق. وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها طلبت من دول أجنبية عدة قريبة من إسرائيل المساعدة من دون الكشف عن تلك الدول.

وتحاول عشرات طواقم الإطفاء، بمساندة الطائرات المروحية السيطرة على الحرائق الهائلة التي اندلعت ظهر الخميس غرب محافظة الخليل وصولاً حتى السهل الساحلي للبحر الأبيض المتوسط بالإضافة الى مدينة بيت شميش غربي القدس.

ونجحت طواقم الإطفاء الإسرائيلية في السيطرة جزئياً على حريق شبّ في منطقة أحراش في محيط مدينة “إلعاد” قرب مستوطنة موديعين غرب رام الله، كما اندلعت حرائق في أربعة مراكز مختلفة في المنطقة المحيطة ببيت شيمش غرب القدس. وأجبرت الحرائق السلطات الإسرائيلية على إغلاق بعض الطرق الرئيسة بينها طريق رقم 443، بالإضافة الى أنها تسببت باضطرابات كبيرة في رحلات عمل القطارات شملت إلغاء رحلات وتأخير وتأجيل بعضها في مختلف أنحاء إسرائيل.

والتهمت النيران مخزنين شمالي صحراء النقب، كما اندلع حريق في المناطق الشمالية للنقب الغربي بالإضافة إلى حرائق في المستوطنات الإسرائيلية المحيطة في قطاع غزة

About Abdellatif saifia 1256 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*