الصين تؤكد استمرارها في تحديها لواشنطن باستيراد النفط الإيراني رغم العقوبات المفروضة على طهران

في تحد صريح لسياسة البيت الأبيض ، أعلن المدير العام لمراقبة الأسلحة في الخارجية الصينية، فو كونغ، أمس الجمعة 28 يونيو 2019 ، أن بلاده ستواصل استيراد النفط الإيراني، رغم العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة بعد انسحابها من الاتفاق حول البرنامج النووي لطهران عام 2015.

وصرح فو كونغ للصحافيين، على هامش اجتماع في فيينا: «نحن لا نتبنى سياسة تصفير واردات النفط الإيراني التي تنتهجها الولايات المتحدة، نرفض الفرض الأحادي للعقوبات».

يذكر أن المبعوث الأميركي الخاص بشأن إيران، براين هوك، قال، في وقت سابق، إن واشنطن ستعاقب أي دولة تستورد النفط الإيراني، مضيفاً أنه لا توجد إعفاءات في الوقت الحالي.

وأوضح هوك، للصحافيين في لندن: «سنفرض عقوبات على أي واردات من النفط الخام الإيراني، في الوقت الحالي لا توجد أي إعفاءات على النفط»، مضيفاً أن الولايات المتحدة ستنظر في التقارير بشأن مبيعات من النفط الإيراني في طريقها للصين.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، فرض، يوم الاثنين، عقوبات على المرشد الإيراني، علي خامنئي، وغيره من كبار المسؤولين الإيرانيين، متخذاً خطوة غير مسبوقة لزيادة الضغط على إيران بعد إسقاطها طائرة أميركية مسيّرة الأسبوع الماضي.

About Abdellatif saifia 1581 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*