المجلس العسكري السوداني يدعو إلى إبرام اتفاق «عاجل وشامل» مع قوى الحرية والتغيير المعارضة.

دعا المجلس العسكري السوداني، اليوم (الأحد)، إلى إبرام اتفاق «عاجل وشامل» مع قوى الحرية والتغيير المعارضة.

وجاء ذلك في كلمة أدلى بها نائب رئيس المجلس العسكري السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو، الشهير بـ«حميدتي»، الذي قال: «نسعى لاتفاق عاجل وشامل في السودان لا يقصي أي جهة… نحن حراس للثورة، ومحايدون في النزاع حول السلطة، ونأمل في التوصل إلى اتفاق عادل وشامل يمثل الشعب السوداني».

وأضاف حميدتي: «مسؤوليتنا هي حماية المسيرة المليونية، لكن لا نضمن المندسين».

وخرجت احتجاجات واسعة في مختلف المدن السودانية، اليوم، استجابة لدعوة من قوى «إعلان الحرية والتغيير»، حيث يطالب المتظاهرون بـ«القصاص، وتسليم السلطة فوراً للمدنيين، دون شرط أو تسويف».

ودعت قوى «إعلان الحرية والتغيير» إلى تنظيم «المواكب المليونية» بعد ظهر اليوم تخليداً لذكرى ضحايا فض الاعتصام الذي كان قائماً أمام مقر القيادة العامة للجيش، بالخرطوم.

ووفقاً للمعارضة السودانية، قُتل أكثر من مائة شخص في فض الاعتصام، في الثالث من يونيو (حزيران) الماضي، وما تبعه من أحداث، ولكن وزارة الصحة السودانية قالت إن عدد القتلى 61 شخصاً فقط.

وكان المجلس العسكري قد حمل، في بيان، أمس (السبت)، قوي الحرية والتغيير أي تبعات تتعلق بأمن الوطن والمواطن، أو أي ضرر يلحق بهم من جراء مسيرتهم اليوم.

ويشار إلى أن المحادثات بين المجلس العسكري، الذي يتولى قيادة السودان منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في شهر أبريل (نيسان) الماضي، وقوى إعلان الحرية والتغيير، لتسليم السلطة للمدنيين، متعثرة.

About Abdellatif saifia 3036 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن