اندلاع حريق مهول بالساحة المجاورة لمحطة اولاد زيان بالدار البيضاء صباح هذا اليوم أمر يثير الشكوك ويعرض الناس إلى مخاطر

جريدة النشرة : عبد اللطيف سيفيا

 

عرفت الساحة المقابلة لمحطة اولاد زيان بالدار البيضاء  صباح هذا اليوم الأحد 30 يونيو 2019  حرائق شبت في الأكواخ التي نصبها الأفارقة المنحدرين من جنوب الصحراء والذين يتخذون من المملكة محطة للبحث عن العمل أو القيام بالهجرة غير المشروعة نحو أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط مغامرين بحياتهم رجالا وشبابا ونساء واطفالا على أمل الالتحاق بالفردوس الذين يرغبون معانقته وتحقيق أحلامهم بتحسين حالاتهم  المزرية التي تتواجد عليها وضعياتهم ببلدهم الأصل الذي لم يستطع توفير الحياة السعيدة والعيش الكريم لأسباب متعددة سنتطرق إليها في مقال لاحق إن شاء الله .

وقد أتت النيران على أكواخ الأفارقة بساحى محطة أولاد زيان لتلتهم كل شيء بما في ذلك محتويات الأكواخ ووملابسهم وأوراق هوياتهم لتحيل كل ذلك إلى رماد ، بسبب قوة النيران التي عانقت أدخنتها السوداء سماء الساحة المذكورة التي أصبحت كمكان للمتلاشيات الذي أتت عليه النيران بلا رحمة دون أن تترك أي فرصة لإنقاد ما يمكن إنقاده بسبب العشوائية التي بنيت بها الأكواخ المكونة من الأخشاب وقطع البلاستيك والأفرشة والأغطية القابلة للاحتراق .

وتجدر الإشارة غلى أن حادث اشتعال النيران هذا قد أصبح عادة مسلما بها وذلك لتكرارها لعدد من المرات وفي نفس التوقيت والظروف والأسباب ، بحيث يعزى وقوع هذا الحادث إلى قيام بعض هؤلاء الأفارقة إلى إضرام النار بالمخيم المذكور الأمر الذي دفع ببعض المتضررين من الأفارقة إلى الانقضاض على صاحب الفعلة بالضرب المبرح بجميع الوسائل الممكنة إلى غاية جعله في حالة خطيرة أدت إلى إغمائه ، وذلك أمام أنظار الجميع.مما يثير الشكوك حول إن كان هذا الحادث يدخل في إطار تصفيات حساب بين الأفارقة المستقرين بهذه الساحة.

وهذا شريط فيديو سنعرضه عليكم لتقفوا على خطورة الحادث وما يمكن أن يتسبب فيه من مخاطر بالنسبة للساكنة المجاورة للمكان وما يخلقه  في نفسها ونفس زوار المحطة من المسافرين وذويهم من الخوف والرهبة ، مما يستدعي التفكير في حل لهذا المشكل الذي أضحى كابوسا يعاني منه ويهاب مخلفاته الجميع.

الفيديو المتعلق بالحادث ستجدونه بركن : تي في الخاص بجريدة النشرة.

 

About Abdellatif saifia 1169 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*