اتهامات السياسيين العنصريين للمهاجرين في قضية قتل شرطي إيطالي تبوء بالفشل بعد التعرف على الأمريكيين مرتكبي الجريمة

كشفت حادثة مقتل شرطي إيطالي، عن عنصرية عدد من الساسة الإيطاليين، الذين نددوا بالحادث وفتحوا الباب نحو إدانة المهاجرين ونعتهم بأشد الأوصاف، وإلصاق الجريمة بهم.

واستغل عدد من السياسيين، وضمنهم وزير الداخلية اليميني المتطرف، الحادث للتنديد بالمهاجرين، خاصة المغاريبيون، واتهامهم بالوقوف وراء الحادث، قبل تبين أن مواطنين من بلاد ترامب هما من ارتكب الجريمة.

وقالت وكالة الأنباء (أنسا)، ان الشرطة الإيطالية اعتقلت مواطنين أمريكيين اثنين للاشتباه في قتلهما لضابط شرطة في وسط العاصمة روما.

و أضافت (أنسا) أن الظنينين قاما بتوجيه طعنات قاتلة بواسطة السلاح الأبيض لضابط الشرطة الإيطالي، الذي كان يحاول إيقافهما على خلفية إقدامهما على سرقة هاتف محمول ومحفظة من رجل بالعاصمة الإيطالية.

وأشارت إلى أن صاحب الهاتف والمحفظة اتصل بالسارقين اللذان قالا له بأن بإمكانه استعادة وثائقه مقابل تسليمهما مبلغ مالي، مضيفة أن الرجل أبلغ الشرطة بالجريمة ، و اتفق على لقاء المشتبه فيهما في مكان معين ولكن رجال شرطة كارابينيري هم الذين ظهروا في الموعد بدلا منه ، وعلى إثر ذلك تعرض أحدهما للهجوم بسكين.

و ذكرت أن يجري حاليا التحقيق مع المشتبه فيهما في انتظار تقديمهما أمام العدالة فور انتهاء التحقيقات الجارية تحت إشراف النيابة العامة.

وكانت شرطة الدرك الإيطالية (كارابينيري) قد صرحت يوم الجمعة الماضية، إن ضابط شرطة إيطالي تعرض للطعن حتى الموت وسط روما، ويشتبه في مسؤولية أحد المهاجرين عن الجريمة.

وفي بيان لها، قالت شرطة كارابينيري إن القاتل “ربما كان مواطنًا إفريقيًا”.

وكتب وزير الداخلية ماتيو سالفيني في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن “حملة مطاردة” تجري حاليا في العاصمة للقبض على المشتبه فيه، الذي وصفه بأنه “ابن عاهرة”.

وأضاف السياسي اليميني المتطرف في تغريدته:”إنني متأكد من أنهم سيقبضون عليه، وأنه سيدفع بالكامل ثمن عنفه [من خلال] الأشغال الشاقة في السجن طيلة حياته الباقية “.

يذكر أنه في إيطاليا، لا توجد أشغال شاقة في السجون.

وكتبت شرطة كارابينيري في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن “سيرسيلو ريجا” تزوج قبل ما يزيد على الشهر بقليل، وأعربت عن”الحزن العميق على هذه الخسارة التي تركت أثرها على رجال الدرك البالغ تعدادهم 110 آلاف شرطي”

About Abdellatif saifia 1808 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن