أردوغان : لتركيا الحق في القضاء على كافة التهديدات لأمنها القومي

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم (الثلاثاء) أن تركيا تستعد «للقضاء» على «التهديد» الذي تمثله «وحدات حماية الشعب الكردية» المدعومة من الولايات المتحدة في شمال سوريا «في وقت قريب جداً».

وقال إردوغان في خطاب متلفز في أنقرة «لتركيا الحق في القضاء على كافة التهديدات لأمنها القومي (…) سننقل العملية التي بدأت (بعمليات سابقة داخل سوريا) إلى المرحلة التالية في وقت قريب جداً».

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبرن قد أكد في وقت سابق اليوم أن أي عملية تركية في شمال سوريا ستكون «غير مقبولة» وإن الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي الجانب.

وأضاف إسبر للصحافيين المرافقين له في زيارة إلى اليابان «نعتبر أن أي تحرك أحادي من جانبهم سيكون غير مقبول». ومضى يقول: «ما سنفعله هو منع أي توغل أحادي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا».

وكان إردوغان قد أعلن أول من أمس (الأحد) أن بلاده تعتزم شنّ عملية عسكرية في مناطق سيطرة الأكراد في شمال شرقي سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، مؤكدا أنه أبلغ كلاً من الولايات المتحدة وروسيا بأن تركيا لن تقف صامتة تجاه التهديدات التي تتعرض لها من هذه المنطقة.

وتهدد تركيا منذ أشهر بالقيام بعملية عسكرية في شرق الفرات، بدأت الإعداد لها وحشدت من أجلها عشرات الآلاف من قواتها معززين بالآليات العسكرية.

وفي محاولة لتهدئة الوضع، اقترحت واشنطن نهاية العام الماضي إنشاء «منطقة آمنة» بعمق ثلاثين كيلومتراً على طول الحدود بين الطرفين، تتضمن أبرز المدن الكردية. ورحبت أنقرة بالاقتراح لكنها أصرت على أن تدير تلك المنطقة، الأمر الذي يرفضه الأكراد بالمطلق.

وبعد أشهر من المحادثات، لم تتوصل واشنطن وأنقرة إلى اتفاق. وعقد الطرفان أمس (الاثنين) جولة محادثات جديدة ستستمر حتى اليوم، وفق وزارة الدفاع التركية.

About Abdellatif saifia 1256 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*