رئيس وزراء إثيوبيا يراهن على مواجهة مصر عسكريا بشأن أزمة سد النهضة

في تحد واضح وصريح للنظام المصري عقب تعثر مفاوضات سد النهضة، قال رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، إنه إذا اضطرت بلاده إلى خوض حرب بشأن سد النهضة، فيمكن لها أن تحشد الملايين من أجل المواجهة.

وجاءت تصريحات آبي أحمد، خلال جلسة استجواب في البرلمان الإثيوبي، بشأن أزمة سد النهضة، ونقلتها وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي: البعض يقول أشياء بشأن استخدام القوة من جانب مصر، يجب التأكيد على أنه لا توجد قوة يمكن أن تمنع إثيوبيا من بناء السد.

وتابع المسؤول الإثيوبي الحائز على جائزة نوبل للسلام “إذا كانت هناك حاجة إلى الذهاب إلى الحرب، فيمكننا حشد الملايين، وإذا تمكن البعض من إطلاق صاروخ، فيمكن للآخرين استخدام القنابل”. واستطرد “لكن هذا ليس في صالحنا جميعا”.

وشدد آبي أحمد، البالغ من العمر 43 عاما، على أن إثيوبيا مصممة على إنهاء مشروع سد النهضة، الذي بدأه القادة السابقون، لأنه “مشروع ممتاز”، بحسب قوله.

كما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن رئيس الوزراء الإثيوبي قوله: “سد النهضة سيستمر كما هو مخطط له، ولا يمكن لأحد أن يوقف إكمال هذا المشروع الحيوي والمفصلي للبلاد”.

وأضاف “ستواصل إثيوبيا بناء السد واستخدامه لتوليد الطاقة دون إلحاق، أي أذى بالاحتياجات المائية للبلدان المجاورة”.

وفي ردها على التصريح الأثيوبي، أعربت مصر عن “صدمتها ومتابعتها بقلق بالغ وأسف شديد” تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أمام برلمان بلاده بشأن سد النهضة.

وذكرت الخارجية المصرية في بيان الثلاثاء أن هذه التصريحات “تضمنت إشارات سلبية وتلميحات غير مقبولة اتصالا بكيفية التعامل مع ملف سد النهضة”، مشددة على أنه “لم يكن من الملائم الخوض في أطروحات تنطوي على تناول خيارات عسكرية، وهو الأمر الذي تتعجب له مصر بشدة باعتباره مخالفا لنصوص ومبادئ وروح القانون الأساسي للاتحاد الأفريقي”

About Abdellatif saifia 1647 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن