قصيدة زجلية تحت عنوان : أجيني نْرِيكْ الصّحْ فلكلامْ

جريدة النشرة : عبد اللطيف رعري – مونتبوليي بفرنسا –

 

أجنِي أجيني أذيكْ الحالمة فالماء

 حلامك شحال…-

  وزاهية فلوان شعارك وحتّى هي شحال

ماشية على قرون صباعانك

 فقلْبْ لمريرة

لشافك يقول مهدرزة شريرة

السم والحقد والغيرة

 مباهية بخيالك النجوم وخيال الكمرة

 مسلية مشمرة ….

 تغازلي الندى…

 وترميه شهدة…

 وتقولي للرّيح ها شعوري غير تشهى من تبدا

 لمعاني مروحة بالكلمة لمعددة

الصواب وعلاوة لقدر زيد تفضل تتقدا

أجني يا لمسرجّة خيولها بسبع لوان مغَرزّة

ويا المكسيّة حريرْ مطرّزة

والموال والقراية لمفرزّة…

خُديني عربون …

وبين الكاف والنون…

 تلاقيني بك مفتون….

خذيني كتاب  دفاتو متراس

 وقلمو منجور عساس …

والغوص فذوخلوا قصة بالذهب تقاس

خذيني سيف بثار نشرط حكامي…

 ونتيه فالصحاري

ونمد المظلوم بلمان….

خذيني وردة فجنان البور

نغمز النور نواسي المضرور..

 وللمقام العالي تفيحْ عطور

 خذيني غير بحق لموالفة

 وما داز بينا من حروف

 مصيدة مبداها الخوف

 سَرَّابة بعيدة حد الشُوف…وشوف تشوف

 ولقال أنا متلوف

ينتف من ظهري الثانية والمثنية

 وجرب تشوف

خذيني  يا لالة شمعة نتحرق بهذابي نوثر عصابي

 نضوي ليلك حتى يفجر الحال

  ليصيرالهم يفور….

ليصير الزمن يدور…..

 ويديك ممدودة للعالي وأنت قدامي وانأ المقهور

   أجيني أجيني نريك الصّح فلكلام

 فشرد هاد الدوار..

لسار هديم…

وتلاحت حطاتو…

نبنيو خيمة جنب خيمة

 ويكون الساس ترابو

 ويكون السقف قبة محَوْطَةْ بالنجوم

 ورْكانِيه تشدْ الخاطر

 وتصْطَابْ لَمْباتة عند الشاطر

 وحدا كل عتبة وردة

 مْعرْشَّة ومادة عروشها لكل طير

 عليها يبدا يغرد  فشجانو يسرد

 ينظم حكامو ويطير يطير يطير…..

 وتكوني انت عروسة

 ونكون أناخدامك

 مْرَاومْ الوقفة

 وسريعْ لمْوَاجْبة

وانتِ تشَالِي بكْمامَكْ

 والبسمة عنوانك…

أنت تتغناي بغناك

وانا نرد الموال معاك

 أجي فشرد هاذ الدوار

 لسار قديم وعشّاتْ فيه الغْبينةْ

 وكثارتْ لَعشَاشْ

 نصبغوه بالجير الحامي بلا فشاش

 حتى يبياضْ…

 وتعود المعنى للضاد…

 يرجع المَجْلِي وتزول لحقاد

 ونعلقوا احلامنا على كل خربة رتاجيها منخورة

ويغيب السواد

 ونصافحو لمان,…..

 اأجي فشرد هاذ الدوار

لتصفرات مخطوطاتو

 وقالوا عليه خربة

 ورابت سواريه

 نمحيو لوحة ونكتبوا لوحة…..

 ويكون دمنا مداد …

ونشْدُو لمعاني الرايقة

حتى يعرفوا لبعاد

اش تغناو لجداد…

 أجي فشرد هاذ الدوار

 نتلموا جماعة حدا خرا

 نكسوا ألكاعة من حشلاف الغير…

 بلا طارة بلا بندير

 ونحزموا زرعنا سبايل

 ونعاودو الدرسة

 تما ابان المعناد وقيل النية

 والمرعاد

 والدافن مرايتو  فجنب الواد

وقاري حسيفة بلعداد

أجيني أجيني نريك الصَّح فلكلام

أجنِي أجيني أذيكْ الحالمة فالماء

About Abdellatif saifia 1647 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن