كمين يسقط عونين بالجمارك متواطئين مع آخرين في قضية اختفاء محجوزات والتلاعب في المحاضر والوصولات

أوقفت الادارة الاقليمية للجمارك، في كمين نصب من طرف مسؤولين محليين، شخصين يشتغلان لفائدة الإدارة، سائق وعون “حمال” ، خلال كمين نصب لهما، مساء يوم الثلاثاء المنصرم،على الطريق الرابطة بين باب سبتة والفنيدق.

واكدت مصادر حسنة الإطلاع، أن الكمين تم بأوامر من المدير الإقليمي للجمارك بتطوان، بتنسيق مع رئيس مصلحة المراقبة، بعد معلومات تم التوصل بها، تخص وجود نقص في المواد المحجوزة، والمنقولة لاحد مستودعات الجمارك بالفنيدق. بحيث فتح تحقيق سري، في وقت سابق أكد أن المحجوزات المعنية، تختفي خلال نقلها بين المعبر والمستودع بالفنيدق.

وبناء على ذلك، خرجت لجنة اقليمية، لنصب كمين للمعنيين، بحيث تم ضبط سيارة للمصلحة مخصصة لنقل المحجوزات من مخزن باب سبتة الى مخزن الفنيدق. وذلك بعد مراقبة السائق ومساعده، حيث تبين بعد معاينة السلع ان هناك سلع اختفت، قدرت ب 10.000 درهم.

وعلمت الجريدة ان الموقوفان، تمت احالتهما على الشرطة القضائية للتحقيق معهما. كما تم استدعاء بعض المسؤولين هناك للاستماع لهم، من بينهم رئيس المخازن، ورئيس وحدة جمركية، اضافة لاعوان اخرين. اذ لا يستبعد تواطؤ وتورط جهات أخرى مع الموقوفين، حيث لا يتم التصريح بكل الحمولة، سواء عند انطلاقها، او خلال وصولها للمخازن. اذ ان جزءا مهما من المحجوزات لا تنجز بخصوصها محاضر، ولا تسلم لاصحابها وصولات. مما يجعلها عرضة للتلاعب.

About Abdellatif saifia 2524 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن