السلطات المحلية بمقاطعة سيدي البرنوصي تضع حدا للأسواق العشوائية حماية للمواطنين من فيروس كورونا

جريدة النشرة :    لطيفة كعيمة

 

أقدمت السلطات المحلية بسيدي البرنوصي الممثلة في السيد الباشا وقائد الملحقة الإدارية على القيام بعملية إخلاء الملك العمومي من الباعة المتجولين بعدة نقاط بأحياء وشوارع المقاطعة وذلك بسبب الفوضى التي كانت تحدثها هذه الأسواق العشوائية كسوق الأكراد المشهور بسوق الذبان المجاور لمسجد فاطمة الزهراء وسوق المنصور المجاور لثانوية ابن منظور

والتي تتسبب في إزعاج الساكنة من تراكم الأزبال والروائح الكريهة المنبعثة منها والكلام الساقط الصادر عن الباعة والمشاكل العديدة التي كانت تطرحها على صعيد نظافة الأحياء والشوارع والأزقة وتشويه صورتها ورونقها ، ناهيك عما ما كانت تخلقه من ضجيج وعرقلة للسير ، بل وقطع للطريق أيضا عن العربات بجميع أنواعها وأحجامها ، وما يترتب عنها من سوء التدبير والتسيب وعدم النظام ،

خاصة بعد قرار الحكومة بتقرير حالة الطوارئ التي لم يلتزم العديد من البائعين بهذه النقاط ومرتاديها والذي كاد يخرج عن طوع السلطات في فرض الحجر الصحي الاحترازي بسبب تعنت هؤلاء لتقرر السلطات العزم على مسح آثار التعنت والفوضى والعار

بإزالة هذه النقاط المذكورة التي كانت تمثل بؤرا خطيرة لانتشار الموبقات ، حتى لا تنتقل إلى مصادر جاهزة وأكيدة لانتشار الأمراض والأوبئة وعلى رأسها وباء كورونا الخطير الذي أصاب العديد من دول العالم وضربها بقوة وبلا رحمة.

وهكذا تم إغلاق ملف هذة النقط السوداء بسيدي البرنوصي ليتم وضع حد للعشوائية والفوضى ، للسير في عهد العشرينية من العهد الجديد الذي يسعى فيه جلالة الملك إلى الرفع من مستوى التنمية بجميع أطيافها وتوجهاتها ،

 

والذي يسير على نهجه المسؤولون على التسيير المحلي الذين لا يمكن أن نبخس المجهودات التي يبذلونها في سبيل إعطاء تراب مقاطعة سيدي البرنوصي ما تستحقه ساكنتها من وجه جديد ، مشرق ومشرف يعبر عن طموحها وتطلعاتها في المستقبل القريب.

About Abdellatif saifia 1994 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن