متى سيتم إلقاء القبض عل تاجر المخدرات موضوع البحث والملقب بالمهبول الذي يصول ويجول بمنطقة برشيد والدروة؟

جريدة النشرة : عبد اللطيف س

 

ظهر من جديد الملقب “بالمهبول” ويدعى (حم) وهو يعتبر من أباطرة المخدرات خاصة أنه يروج لعدة مواد محظورة من بينها المواد الممنوعة التالية “الكيف – الخمور – الغبرة – القنب الهندي – الاقراص المهلوسة – وكذا التجارة في السيارات المسروقة” ناهيك عن حيازته لبندقيتي صيد عادة ما يهدد بهما ساكنة المناطق التي يشتهر بها مما جعل بعض من الساكنة تتقدم بشكايات متكررة في الموضوع بل منها من التجأ لرجال الصحافة والإعلام من خلال منابرها الإعلامية قصد وضع شكاية في الموضوع … وقد تبين ان المعني بالامر موضوع مذكرة بحث وطنية وينشط بنواحي إقليم برشيد ، الدرك الملكي بالاقليم والنواحي يعملون جاهدين ليل نهار من أجل النيل من هذا المروج الخطير والإطاحة به وهو الذي يخلق الرعب في بعض من الساكنة المجاورة لإقليم برشيد التحريات تظهر عزم الدرك الملكي إيقاف الملقب “بالمهبول” خلال الأيام القليلة القادمة من أجل غلق هذا الملف بصفة نهائية.

ساكنة الدروة تفجر قنبلة موقوتة وتطالب بحمايتها من إمبراطور المتاجرة في المخدرات … فهل سنرى تدخلات صارمة من قبل الأجهزة الأمنية بالمنطقة …!؟

من جهة أخرى قنبلة موقوتة … تلك التي قد تنفجر في اي وقت من قبل ساكنة الدروة … والسبب …!؟ هو تماطل وتمادي امبراطور المتاجرة في المخدرات والمدعو (هش) والملقب (بولد الزموري) حيث ينشط رفقة عصابته المدججة بالسيوف لكونها تحمي الأفراد الذين يسهرون على بيع كل انواع المخدرات في حي كامل يقطن به ساكنة منطقة الدروة خاصة وأن بعض الأزقة تعرف تواجد ما يسمى “بالفراشة” ليس فراشة لبيع الخضر والفواكه والخردة القديمة ولكن “فراشة” من نوع آخر حيث ينشطون في المتاجرة بكل أنواع وأصناف المخدرات في وضعية مزرية تعيشها ساكنة هذه الأزقة والبيع بها “بالعلالي” بدون حسيب ولا رقيب “فراشة” جميع انواع المخدرات من الكيف – الغبرة – الحشيش – القرقوبي والهيروين ووو…!؟.
الساكنة المتضررة من هذا الفعل الإجرامي والسلوكيات الصادرة من قطاع الطرق بشكل وحشي وهجمي ناهيك عن التلفظ بكلام نابي يخدش الحياء …!!!؟؟؟ كل الساكنة تستنكر لمثل هذه التصرفات وتدعوا رجال الدرك الملكي بمنطقة الدروة التدخل السريع من أجل الحد من هذه الخروقات الكبيرة والخطيرة التي تمس أمن وآمان الساكنة وقد تقدم بعض الأشخاص المتضررين من هذه المعضلة بشكايات في هذا الموضوع سواء لرجال الدرك او لرجال الصحافة والإعلام من أجل فضح كل هذه الخروقات التي قد تسبب مشاكل خطيرة مستقبلا في ظل الاوضاع المزرية التي تعيشها الساكنة كما يطالب الجميع من خلال المنابر الإعلامية العمل على إمساك الرأس المدبر لهذه العمليات في شخص المدعو (هش) والملقب (بولد الزموري) خاصة وان هذا المبحوث عنه طبقا لمذكرة بحث وطنية يقوم بخلق الرعب وسط الساكنة ويوهمهم بوشايات كاذبة كونه محمي من أشخاص نافذة بالمنطقة ولا يمكن اعتقاله …!؟ مصادر إعلامية تؤكد بأن القانون يعلوا ولا يعلا عليه كما ان ساعة المجرم الكبير والخطير بمنطقة الدروة هو وعصابته على وشك النهاية … وقريبا سنسمع أخبار إعتقاله وتقديمه للعدالة على صفحات منابرنا الإعلامية…

About Abdellatif saifia 2381 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن