الطريق الثانوية الرابطة بين جمعة فضالات وعين تكي بالمحمدية تتحول إلى مرتع للعصابات بسبب غياب الأمن

جريدة النشرة :  محمد الفيلالي

أصبحت الطريق الثانوية الرابطة بين جمعة فضالات وعين تكي على مستوى التعاونية ، نقطة سوداء وغير آمنة نظرا لتعرض مستعمليها لاعتراض الطريق من طرف عصابات تقتنص الضحايا ليلا نظرا للظلمة السائدة بها بسبب غياب الإنارة العمومية والغياب التام لدوريات رجال الدرك .
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الطريق قد شهدت منذ شهور قليلة عملا إجراميا ذيب ضحيته شاب في مقتبل العمر وجد جثة هامدة وسط الطريق المذكورة وبه آثار الضرب السطحية والغائرة الواضحة بجميع أنحاء جسده ، كما وجدت بجانبه سلسلة على أحد طرفيها قفل ويمكن أن تكون وسيلة ارتكاب الجريمة المشؤومة التي ذهب ضحيتها ذلك الشاب تاركا أسرته المكلومة تعاني بين ردهات المساطر القانونية والبحث الذي لايزال مصيره ونتائجه معلقة ربما لعدم حضور الشرطة العلمية لمعاينة مسرح الجريمة، مما يعتبر خطأ فادحا للقيمين على الشأن الأمني الذين لم يهتموا بالأمر كما ينبغي ، مما سيجعل مسطرة النازلة تطول أكثر ويكتنفها الغموض.
لهذا فلابد من إعادة النظر في طريقة عمل رجال الدرك بالمنطقة ، ووالأخذ في تعيين دوريات تتكلف بتمشيط المنطقة واستتباب الأمن بها حتى يعود للساكنة ومستعملي الطريق الاطمئنان وراحة البال ليمارسوا أنشطتهم التجارية والفلاحية وغيرها بكل أريحية .

About Abdellatif saifia 3230 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن