طلب تصحيح  و إصلاح الوضعية الانتخابية لرؤساء الشعب بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بني ملال

جريدة النشرة : الجمعية المغربية للحكامة و حقوق الإنسان ببني ملال

 

هذه نسخة من طلب تصحيح  و إصلاح الوضعية الانتخابية لرؤساء الشعب بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بني ملال موجه إلى السيد : عميد كلية الآداب و العلوم الانسانية ببني ملال والذي جاء كالتالي :

 

 بني ملال في 30 نونبر2020

 

إلى السيد : عميد كلية الآداب و العلوم الانسانية ببني ملال

تحت إشراف السيد رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان

 

الموضوع : طلب تصحيح  و إصلاح الوضعية الانتخابية لرؤساء

الشعب بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بني ملال

باعتباركم رئيسا مشرفا على هذه الانتخابات

لفا ئـــدة القــــانـــــون

السيد العميد المحترم:

تحية طيبة .. و بعد،

يشرفنا باسم  المكتب الوطني للجمعية المغربية للحكامة و حقوق الإنسان في شخص ممثلها القانوني أن نطلب من سيادتكم تصحيح الوضعية الانتخابية لرؤساء الشعب التي تم إجراؤها مؤخرا بتاريخ 25/11/2020 بكلية الآداب و العلوم الانسانية ببني ملال و التي ظهرت نتائجها.

  • موجبات و أسباب طلب تصحيح الوضعية الانتخابية :

–         أولا خرق الفصل الخامس عشر من الفقرة الثانية من الميثاق الخاص بشعبة اللغة الفرنسية و آدابها  المعتمد من قبل كلية الآداب و العلوم الانسانية ببني ملال التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان و الذي ينص على التراتبية المنصوص عليها في القرار الصادر عن السيد وزير التعليم العالي رقم 76-1046 و تاريخ  12 غشت 1976 و المنظم لانتخابات رؤساء الشعب بمؤسسات التعليم العالي التابعة للجامعات المغربية و الذي يعتمد كمرجع أساسي في سن النظام الداخلي للشعب .

بحيث إن الفصل الخامس عشر من الفقرة الثانية من هذا الميثاق لا يتناقض مع القرار الوزاري السالف الذكر و باقي الأنظمة الداخلية للشعب بالمؤسسات التابعة للتعليم العالي.

و حيث جاء كما يلي :

2 • LE CHEF DU DEPARTEMENT

Article 15. Il est élu par les enseignants marocains titulaires de l’enseignement supérieur exerçant à temps plein dans le Département parmi les professeurs de l’enseignement supérieur, ou à défaut, parmi les maîtres de conférences conformément aux textes en vigueur, ou, à défaut, parmi les maîtres-assistants.

–         ثانيا : خرق النظام الداخلي للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بني ملال التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان و الذي صادق عليه مجلس الجامعة بتاريخ 21 نونبر 2019.

حيث جاء فيه من خلال المادة 18 ما يلي:

” يشرف على الشعبة رئيسا منتخبا لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

3/1

و يقتصر حق الترشح لرئاسة الشعبة على أساتذة التعليم العالي الذين قضوا على الأقل سنة واحدة في الشعبة، و عند عدم وجودهم على الأساتذة المؤهلين الذين قضوا على الأقل سنة واحدة في الشعبة      و عند عدم وجودهم  يتولى مهمة التنسيق في الشعبة أستاذ التعليم العالي مساعد قضى على الأقل ثلاث سنوات في الشعبة، يعينه مدير المدرسة باقتراح من مجلس الشعبة يرأسه رئيس الشعبة المنتهية فترة انتدابه، و يسجل الاقتراح في محضر موقع من قبل الأساتذة المقترحين يرفع إلى مدير المدرسة          و يحتفظ بنسخة منه في محفوظات الشعبة “.

و نحيطكم علما السيد العميد أن نفس الميثاق الذي اتخذتموه كمرجع في مراسلتكم الصادرة بتاريخ 12 أكتوبر 2020 تحت عدد 344/20 و بالضبط استعمالكم المادة 57 و 58 و 59 من هذا الميثاق كميثاق اعتمدتموه كونه لا زال ساري المفعول، و الحال أنكم لم تأخذوه كمرجع قانوني في الشق المتعلق بانتخاب رئيس الشعبة و بالضبط الفصل الخامس عشر من الفقرة الثانية من الميثاق الخاص بشعبة اللغة الفرنسية و آدابها.

و حيث أن الميثاق الخاص بشعبة اللغة الفرنسية و آدابها ينطبق على شعبة علم الاجتماع، فيما يتعلق بالشروط  المتطلبة للترشح لرئاسة الشعبة لأنهما ينتميان إلى نفس المؤسسة.

  • ثالثا : عدم السهر على التطبيق السليم للقانون بكلية الآداب و العلوم الإنسانية ببني ملال كما تم ذلك بحضوركم أثناء انعقاد مجلس الجامعة بتاريخ 21 نونبر 2019      و الذي تمت فيه المصادقة على النظام الداخلي الخاص بانتخاب رؤساء الشعب بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير، الذي احترم التراتبية للترشح لرئاسة الشعبة بناء على القرار الوزاري رقم1046.76 بتاريخ 12 غشت 1976 المحدد لكيفيات انتخاب رؤساء الفروع مع النظام الداخلي لجامعة السلطان مولاي سليمان كما جاء في المادة 20 من هذا النظام الداخلي في الصفحة 06 (تجدون نسخة منه يستفاد منها ذلك).
  • رابعا: تضليلكم للسيد رئيس الجامعة لأنكم لم تخبروه بوجود ميثاق شعبة اللغة       و الآداب الفرنسي و الذي يتضمن البند 15 المنظم لعملية انتخاب رئيس الشعبة، علما بتسجيل حضوركم بأشغال هذا المجلس، الشيء الذي دفع به إلى استصدار المقرر عدد 01/2019 و الذي يتناقض مع القرار الوزاري رقم1046.76 بتاريخ 12 غشت 1976 و الذي اعتمد عليه مجلس الجامعة أثناء المصادقة على النظام الداخلي الخاص بانتخاب رؤساء الشعب بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بحيث أنه جاء في هذا القرار في الفصل الأول :

2- يعتبر مترشحا لمنصب رئاسة الشعبة أساتذة التعليم العالي و عند عدم توفرهم الأساتذة المؤهلون و عند عدم توفرهم أساتذة … غير أنه إذا كانت الشعبة تتوفر على أستاذ واحد فقط حسب كل إطار( أستاذ التعليم العالي و أستاذ مؤهل) يشترط فيه في حالة ترشحه لمنصب رئيس الشعبة حصوله على 50 بالمائة من أصوات الهيئة الناخبة ….”

و للإشارة، فإن  المصادقة  على القانون الداخلي للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير كان يوم 21  نونبر 2020 و استصدر السيد الرئيس القرار عدد 01/2020 يوم 23

 

3/2

 دسمبر 2019 أي إرجاء صدور ذلك القرار بشهر واحد بعد المصادقة من طرف مجلس الجامعة على النظام للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير.

  • من الناحية الواقعية و القانونية و المنطقية  و الأخلاقية :

أنه لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تتعارض القوانين التنظيمية بين المؤسسات الجامعية التابعة لنفس الجامعة المعنية، و إلا فإن هذا سيعتبر تمييزا بين أساتذة التعليم العالي، و أيضا باقي فئات الأساتذة بالكليات و المدارس التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان.

لأجل ذلك: نلتمس منكم تصحيح و إصلاح هذه الوضعية الانتخابية بما يتوافق وروح  القوانين الجاري بها العمل ، كونها مرت في خرق صارخ لتلك القوانين التنظيمية لانتخاب رؤساء الشعب بالجامعة المغربية.

و ذلك من أجل تفادي ضياع حقوق الأساتذة الجامعيين و جبر الضرر وجوبا بانجاح الأستاذ محمد برهومي كمرشح لرئاسة شعبة علم الاجتماع و الأستاذة فاطمة الزهراء صالح كمرشحة لرئاسة شعبة اللغة الفرنسية و آدابها استحقاقا لفائدة الواقع و القانون، بالنظر إلى أن ترشح منافسيهما كل من الأستاذ عبد اللطيف مكان و الأستاذ عبد الهادي الحلحولي كان مخالفا للقانون.

وأنه من باب الإخبار، نوافيكم عن نموذج من إعلام فتح باب الترشيحات لانتخاب ممثلي رؤساء الشعب بمؤسسة و الذي طبقت فيه مقتضيات قرار السيد وزير التعليم العالي رقم 1046-76  و تاريخ 12 غشت 1976 ( يرجى الاطلاع على نسخة رفقته ) .

و تقبلوا فائق عبارات التقدير و الامتنان.

– وجهت نسخة من هذا الكتاب إلى معالي وزير التربية الوطنية و التكوين المهني التعليم و البحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة.

 

*** رفقته :

–          صورة من محضر انتخابات رؤساء الشعب

–          نسخة من الميثاق الخاص بشعبة اللغة الفرنسية والمعتمد من قبل كلية الآداب و العلوم الإنسانية ببني ملال

–          نسخة من المقرر رقم 01/2019

–          مراسلتكم تحت عدد 344/20

–          صورة من المادتين 18 و 80 من  النظام الداخلي للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بني ملال التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان ببني  ملال

 

 

 

About Abdellatif saifia 3230 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن