انحياز المظهر

جريدة النشرة : ذ. عبد الحق نتيج

 

يا صديقي لنكمل فهم الانحيازات العقلية في الطبيعة البشرية ونتحدث عن انحياز المظهر.

انحياز المظهر من الانحيازات الشائعة وهي عملية تقييم الآخرين بناء على مظهرهم؛ فتسمع مثلا باهتمام بالغ رأي صاحب المظهر الأنيق بينما تتجاهل آخر بسبب مظهره.

و كما تعلم يا صديقي : المظاهر خداعة ولا يمكن بناء تقييم موضوعي للآخرين بناءً -فقط- على مظهرهم أو طريقة تحدثهم أو حتى لغتهم أو لغة جسدهم.

لذلك ربما قد مررت بتجربة غريبة أن مظهر الناس يتغير لما تعرفهم جيدا ، فإما يتغير للأحسن أو للأسوأ بناء على سلوكهم.

وكلنا نعرف قصة الامام أبي حنيفة عندما قال: «آنَ لأبي حنيفة أن يمد رجليه». والقصة باقتضاب أن الإمام أبو حنيفة كان يمد رجليه في مجلسه مع تلامذته بسبب آلام مزمنة في الركبة، وذات يوم دخل عليهم ضيف أنيق أبيض الثوب كثيف اللحية (انحياز_المظهر) فجمع الامام رجليه احتراما لهذا الشيخ الوقور، لكن لما تكلم هذا الشيخ سأل سؤالا غبيا يدل على جهله (تغير المظهر وظهرت حقيقة الشخص) فقال الامام قولته المشهورة: «آنَ لأبي حنيفة أن يمد رجليه».

About Abdellatif saifia 3437 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن