هل مدينة المحمدية تسير فعلا من طرف الأشباح؟

جريدة النشرة : د. عبد اللطيف سيفيا

 

بقية الحديث … من خلال تتبعنا لما يجري بمدينة المحمدية من أحداث عجيبة وغريبة وتناقضات صارخة تهم الشأن العام المحلي الإقليمي عامة ، وعلى صعيد الخمس جماعات التابعة لترابها ، والتي تبيت على أمر وتصبح على آخر ، مما يجعل الساكنة الفضالية تتيه بين هذا وذاك ، وتدخل في دوامة لا نهاية لها منذ عقود خلت ، لتستمر حالتها المتردية والمزرية إلى حد الآن ، رغم توسم المواطنين إشراقة الأمل الذي عقدوه على المجلس البلدي الجديد للمحمدية الذي تمخض عن تراض بين أغلبية وضعت ثقتها في الرئيسة الجديدة الدكتورة زبيدة توفيق والتي وعدت رفقة أعضاء مجلسها بإطلاق سراح العديد من المشاريع التي كانت موقوفة التنفيذ في عهد الرئيسة السابقة المنتمية لحزب العدالة والتنمية والتي ساهمت من قريب أو بعيد في حلول الدمار الشامل والكساد في كل الميادين وعلى جميع المستويات لحوالي سنتين من التسيير القائم على التسويف والوعود الواهية ، التي سئمت منها الساكنة ، وعانت من تبعاتها ، وحولت المدينة الهادئة والرائعة بموقعها الطبيعي الخلاب والاستراتيجي الهام ، من مدينة للزهور والشواطئ الجميلة ، إلى مدينة للخراب و الأشباح المسيطرة على الاوضاع ، وما أدراك ما الأشباح ذات الوزن الثقيل ، التي يبدو أن لها اليد الطولى في الآمر والنهي في كل ما يجري بمدينة المحمدية ، التي لم ينفع فيها لا صباغ ولا دباغ ، وإنما يلاقي كل متحمس للتغيير والإصلاح فيها نفس المصير الإقصاء والتهميش ووضع العصا في العجلة *العصا في الرويضة* مثلما حدث بالنسبة للرئيس الشرعي السابق والمخلوع حسن عنترة…

فحتى من يسمون نفسهم مناضلين بحزب العدالة والتنمية ، بكل ما لديهم من امتيازات وإمكانيات محفزة ومساعدة على تحقيق طموحات الفضاليين التي تم إقبارها من قبل هؤلاء الذين تحزموا وترزموا بالخوى الخاوي وعلى رأسهم رئيس الحكومة الحالية سعد الدين العثماني ، لتنتفض الساكنة ضد البلوكاج الذي كانت مدينة المحمدية مسرحا لعدة مشاريع مصيرية وحيوية تم حرمان المواطنين من خدماتها الضرورية والهامة التي كانت ستساهم في فك العزلة عن المدينة وتوسيع آفاق التقدم والازدهار بها الذي سيصب في مصلحة الجميع مؤسسات ومجتمعا مدنيا وغير ذلك من الفاعلين في الشأن المحلي اقتصاديا وثقافيا ورياضيا وتربويا وخبزيا … لكن يبدو أن الانتفاضة العارمة وسخط الساكنة ومسيري الشأن العام المحلي وموقف عامل المحمدية الذي زكى فيه حكم القضاء بتطبيق القانون في حق الرئيسة السابقة للمجلس البلدي بالمحمدية لتلاقي نفس المصير الذي كرسته على مشاريع المحمدية ألا وهو التوقيف ، وكذلك التوافقات والقرارات التي أقدم عليها مستشارو المجلس بطي صفحة الفتور ، أو ما يمكن أن يصطلح عليه بصفحة الصفر ، إن لم نصفها بصفحة دون الصفر هذه ، والتراضي حول تشكيلة أمل جديدة تقودها الرئيسة المنتمية لحزب التجمع الوطني للأحرار الدكتورة نبيلة …، هذا الحزب الذي استطاع لحد الآن الجمع بين مسؤولية رئاسة البلدية وكذلك رئاسة المجلس الإقليمي الذي يقوده الحاج محمد العطواني الذي يعتبر قيدوما سياسيا ووجها له تاريخ في تسيير الشأن العام المحلي بنفس المدينة باعتباره كان رئيسا لمجلس بلدية المحمدية سابقا وبرلمانيا ورئيسا لعدة غرف ومؤسسات ذات الصلة بالمصلحة العامة وتدبير الشأن العام المحلي …لكن كل هذا لم يجد في شيء ، بحيث انطلق العداد في التحرك نحو نقطة الصفر ، بعد الوعود الوردية التي تعهدت بتحقيقها التشكيلة الجديدة للمجلس البلدي بالمحمدية بقيادة الرئيسة الجديدة التي تقود الكوكبة المتحمسة بعجلات يبدو أنها بفعل فاعل قد أفرغت من الهواء لتتابع سير التنمية المأمولة على حمار أعرج تعثر أمام أولى المشاريع التنموية التي يرجى منها فك العزلة عن المدينة والتخفيف من مشاكل ومعاناة ساكنتها وزائريها والمشاريع الرهينة بها ، ألا وهي مشروع قنطرة المصباحيات التي كان من المنتظر أن يقوم المسؤولون بالمحمدية وعلى رأسهم عامل صاحب الجلالة على الإقليم ورئيسة المجلس البلدي للمدينة صباح هذا اليوم الجمعة 22 فبراير الجاري ، بعد أن تم الإعلان عن ذلك ، واستبشرت به الساكنة خيرا ، وأبى شيوخها وشبابها ونساؤها إلا أن يحضروا هذا العرس الحلم الذي انتظروه منذ سنين ، ليفاجأوا ببلوكاج جديد يطال هذه العملية التي يبدو أن حلم الساكنة بها سيتبخر مرة أخرى ، بدعوى أن الرئيسة المبجلة لا توافق على عملية إطلاق سراح هذه القنطرة وإخراجها إلى الوجود القانوني والفعلي رغم أن نائب الرئيسة والمسؤول عن المشاريع بالمجلس قد أفاد عن جاهزية المشروع بكل حيثياته المادية والمعنوية والذي لا ينتظر إلا تفضل كل من السيد العامل والسيدة الرئيسة التي يبدو أنها دخلت المسجد ببلغتها ، وبدأت تعمل على تبخير آمال الفضاليين وذلك بخروجها من قمقمها الذي لسنا ندري من يتحكم في حكه ، أهو علاء الدين أم الأربعون حراميا ، الأشباح التي تسير فعلا مدينة المحمدية ؟؟؟ …وللحديث بقية .

About Abdellatif saifia 3437 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن