وفاة نحو ثُلث 42 مواطناً بريطانياً بعد الإصابة بسلالة «دلتا»

كشف دراسة جديدة، عن أن نحو ثُلث 42 مواطناً بريطانياً توفوا حتى الآن بعد الإصابة بسلالة «دلتا» من فيروس كورونا حصلوا على جرعتي اللقاح ضد الفيروس.

وفي الوقت الذي أصبح فيه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على وشك تأجيل إلغاء جميع القيود الخاصة بمواجهة فيروس كورونا لمدة أربعة أسابيع، كشف تحليل جديد لهيئة الصحة العامة في إنجلترا، عن أن 29 في المائة من حالات الوفاة بسلالة «دلتا» حصلوا على جرعتي اللقاح.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أنه إضافة إلى ذلك لمح تقرير الهيئة إلى أن سلالة «دلتا» تتمتع بقدرة أكبر على الانتشار داخل المنازل بنسبة 64 في المائة مقارنة بسلالة «ألفا»، التي ظهرت في مدينة كنت البريطانية.

ووفقاً للأرقام التي أوردتها الهيئة، فإنه يعتقد أن سلالة «دلتا» التي ظهرت في الهند لديها قدرة أكبر على الانتشار بواقع 40 في المائة في الأماكن المفتوحة، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

ويشار إلى أن سلالة «دلتا» تعد الآن الأكثر شيوعاً في المملكة المتحدة، حيث إن أكثر من 90 في المائة من حالات الإصابة بالفيروس حالياً من هذه السلالة.

وفي ظل ارتفاع حالات الإصابة، أثار التقرير الجديد مخاوف بين بعض العلماء من إمكانية أن تشهد المملكة المتحدة موجة تفشٍ ثالثة للفيروس.

ومن بين الـ42 بريطانياً الذين توفوا نتيجة الإصابة بسلالة «دلتا» من فيروس كورونا، حصل 12 شخصاً على جرعتي اللقاح، بينما لم يحصل 23 شخصاً على اللقاح، في حين حصل سبعة أشخاص على الجرعة الأولى من اللقاح قبل وفاتهم بأكثر من 21 يوماً.

من ناحية أخرى، أظهرت بيانات الهيئة، أن فاعلية اللقاح ضد الإصابة بسلالة «دلتا» تبلغ 33 في المائة بعد تلقى جرعة واحدة، وترتفع النسبة إلى 81 في المائة بعد الحصول على الجرعة الثانية.

About Abdellatif saifia 4709 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن