فاجعة اليوم بمستشفى سيدي عثمان

جريدة النشرة : عثمان الوقيفي

استقبل المستشفى الإقليمي بسيدي عثمان صباح هذا اليوم الأربعاء 30 يونيو الجاري جثمان طفل صغير لا يتزاوج سن العاشرة أقدم على شنق نفسه بسبب النتيجة السنوية ، حسب قول أحد أقربائه بعد اللوم الكثير من عائلته وأقربائه.

الطفل يقطن بعمالة مولاي رشيد المجموعة 4 ، لا نعلم أين يتعلم أطفالنا هذه الأمور القاسية والمؤلمة ، هل الأنترنيت غير المراقب واللامحدود كبعض الدول ، أم بسبب اللعب المحظور في أغلب الدول إلا المغرب، صبر الله والدي هذا الطفل المسكين ، وجعل أبناءنا في الحفظ  والصون من مثل هذه المواقف المفجعة والتي أصبح تذهب ضحيتها فلذات اكبادنا بسبب الإهمال واللامبالاة من جميع الاطراف وعلى راسها الأسر ثم المؤسسات التعليمية وجمعيات المجتمع المدني وغير ذلك .

فعلى الدولة ان تنظر إلى هذا الوضع المزري الذي أصبح يعيش عليه الاطفال المغاربة الذين أصبحوا عرضة للضياع باندماجهم في فضاءات ليست من مصلحتهم وتمحص في الامر بعين حذرة ، نظرا لتوالي مثل هذه المواقف المفجعة التي أصبحنا نعيشها بين الحين والآخر لتدارك ما يمكن تداركه وإنقاذ الموقف قبل استفحاله ، لان اطفالنا هم حاملو المشعل ووريثو ثقافتنا وحضارتنا وأمجادنا ، ودونهم سندخل في عالم الاندحار والنسيان لا قدر الله.

About Abdellatif saifia 4689 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن