أردوغان يؤكد أنّ بلاده لا تستطيع تحمّل عبء هجرة إضافيّة من أفغانستان

أكّد الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان، خلال اتّصال هاتفي مع المستشارة الألمانيّة أنجيلا ميركل، أمس (السبت)، أنّ بلاده لا تستطيع تحمّل «عبء هجرة إضافيّة» من أفغانستان عقب استيلاء حركة «طالبان» على السلطة.

وقال إردوغان لميركل إنّ «موجة هجرة جديدة هو (أمر) لا مفرّ منه إذا لم تُتّخذ الإجراءات اللازمة في أفغانستان وإيران»، مشدّداً على أنّ «تركيا التي تستقبل أصلاً خمسة ملايين لاجئ، لا يُمكنها تحمّل عبء هجرة إضافيّة»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وانتقد إردوغان «تردّد» الاتّحاد الأوروبي فيما يتعلّق بطلب تركيا مراجعة اتفاق موقّع في عام 2016 بين أنقرة وبروكسل لوقف تدفّق المهاجرين.

ويُمكن بموجب هذا الاتفاق، إعادة المهاجرين «غير الشرعيين» الذين يصلون إلى الاتّحاد الأوروبي، إلى تركيا، في مقابل تقديم مساعدات ماليّة لأنقرة من أجل استقبالهم.

واتّهمت أنقرة مراراً عواصم الاتّحاد الأوروبي بعدم الوفاء بالتزاماتها في الاتفاق، خصوصاً فيما يتعلّق بتسريع عمليّة انضمام تركيا إلى الاتّحاد.

وقال إردوغان إنّ «الموقف المتردّد للاتّحاد الأوروبّي في شأن تلبية تطلّعات تركيا المشروعة المتمثّلة بتحديث اتفاق الهجرة المبرم في 18 مارس (آذار) 2016، يؤثّر سلباً على إمكان التعاون في مجال الهجرة». ورأى أنّه في حال لم يتمّ تنفيذ اتفاق 18 مارس بكامله، فإنّه «ليس من الواقعيّ» أن ينتظر الاتّحاد الأوروبي المزيد من جانب تركيا.

من جهتها، شدّدت ميركل على أنّ إجلاء الأشخاص الذين يحتاجون إلى الحماية، من أفغانستان، «أولويّة قصوى».

وقالت متحدّثة باسم المستشارة الألمانيّة إنّ ميركل وإردوغان اتفقا على «التعاون الوثيق لدعم عمل المنظّمات الدوليّة، لا سيّما وكالات مساعدة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في أفغانستان والدول المجاورة».

About Abdellatif saifia 4689 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن