قصيدة : وَدُمْتَ مُعَانِقاً شَمْسَ الْمَعَالِي

جريدة النشرة : الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر المائتي معلقة

مهداة إلى العالم الجليل الأستاذ الشيخ / عرفة محمد عبد الحميد حماد  وكيل العلوم الشرعية بمعهد بئر العبد الثانوي بمنطقة شمال سيناء الأزهرية  مع أَطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق وَإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالى .

أَيَا {عَرَفَة} جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرَا = وَعِشْتَ مُوَفَّقاً وَأَكَلْتَ طَيْرَا

وَدُمْتَ مُعَانِقاً شَمْسَ الْمَعَالِي = وَأَسْعَدَ نُورُكَ الْمِعْطَاءُ غَيْرَا 

مُنُوفِي قَدْ تَرَبَّعَ نِصْفَ قَرْنٍ = عَلَى نَبْعِ الْعُلَا قَدْ سَارَ سَيْرَا

يَقُولُ :” أَنَا المُنُوفِي  فِي فَخَارٍ = بِقَادَتِنَا أَنَارُوا الْكَوْنَ طَوْرَا

فَأَنْوَرُ مِنْ بَنِي السَّادَاتِ قُطْبٌ = وَلَمْ تَشْهَدْ لَهُ الْأَكْوَانُ جَوْرَا

وَزَوْجَتُهُ {جِهَانُ} تَتِيهُ فَخْراً = كَأَنَّ لَهَا بِنَصْرِ الْقُطْرِ دَوْرَا

تَقَلَّدَتِ الْمَنَاصِبَ فِي صِبَاهَا = وَصَارَتْ مِنْ حُمَاةِ الْحَقِّ صَيْرَا

أَيَا {عَرَفَة} الْحَبِيبُ تَحُوزُ سَبْقاً = تَمُورُ بِهِ الْجِبَالُ السُّمْرُ مَوْرَا

About Abdellatif saifia 4672 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن