قصيدة : مِصْبَاحُ حَيَّاكَ الْإِلَهُ وَدُمْتَ رَمْزاً لِلْكَرَمْ

جريدة النشرة : الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر المائتي معلقة

مِصْبَاحُ حَيَّاكَ الْإِلَهُ وَدُمْتَ رَمْزاً لِلْكَرَمْ

نَبْعُ الْمَكَارِمِ قَدْ أَتَتْ = تُزْهَى بِكُمْ يَا مُحْتَرَمْ

فَلَأَكْتُبَنَّ قَصِيدَةً = مِنْ نَبْعِ جُودِكَ يَا عَلَمْ

يُزْهَى الْيَرَاعُ بِعِلْمِكُمْ = وَبِنُورِ حُبِّكُمُ الْتَزَمْ

أَقْبِلْ بِبِيرِ الْعَبْدِ أُسْتَاذاً سَمَا فَوْقَ الْهَرَمْ

أَقْبِلْ وَأَسِّسْ أُسْرَةً = بِالْعِلْمِ تَنْهَضُ فِي الْأُمَمْ

لَيُبَارِكَنَّ جُهُودَكُمْ = رَبُّ الْوَرَى فِي الْمُخْتَتَمْ

وَالْحَظُّ يَطْرُقُ بَابَكُمْ = وَبِمُقْلَتَيْكَ قَدِ ابْتَسَمْ

About Abdellatif saifia 4728 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن