الحملات الانتخابية الميدانية و التأثير الرقمي على الناخبين في زمن الجائحة

جريدة النشرة : كمال الديان -طنجة

 

لاحظ العديد من متتبعي العملية الانتخابية نزوح العديد إن لم نقل جل الأحزاب إلى إعتماد شبكات التواصل الاجتماعي والوسائط الإلكترونية في تواصلها مع الكتلة الناخبة التي يعول عليها في الانخراط في عملية التصويت يوم الثامن من شتنبر المقبل .
ولعل الحالة الوبائية كانت سببا مباشرا في إعتماد التواصل الرقمي دون نسيان حملات القرب التي تعرف زيارات لمترشحين رفقة مناضليهم لقرى ومدن الوطن وفق شروط وضعت من أجل تنظيم هذا التواصل المباشر .
أسئلة عديدة يطرحها رواد شبكات التواصل التي نقلت صراعات بين أحزاب معينة تخللتها أفعال من تهديد و وعيد وأحيانا اعتراض مصحوب بالقوة كل ذلك عكس الصراع القوي بين الفاعلين السياسين بمختلف ألوانهم الحزبية.
من جهة يدافع أنصار العملية الانتخابية عن كون الأخيرة آلية تغيير أساسية في بناء وطن الغد مستندين بذلك على برامج انتخابية واعدة.
بينما يرى أنصار المقاطعة أن العملية الانتخابية الحالية تبقى شكلية لعدم تفعيل أهم مبدأ دستوري هو ربط المسؤولية بالمحاسبة وظاهرة الترحال السياسي.

About Abdellatif saifia 4689 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن