المغرب يربح رهان تنظيم الانتخابات في موعدها رغم إكراهات جائحة كورونا

جريدة النشرة : إدريس أعمو / بروكسيل

 

استطاع المغرب لأول مرة تنظيم الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعة في يوم واحد رغم إكراهات جائحة كورونا. الانتخابات مرت في ظروف جيدة وعرفت نجاحا من الناحية التنظيمية ومن ناحية المشاركة التي تجاوزت 50٪. وقد سجلت أقاليمنا الجنوبية أكبر نسبة مشاركة مما يعتبر رسالة قوية لأعداء الوحدة الترابية بأن سكان الصحراء المغربية منخرطون بقوة في العملية السياسية التي تمكنهم من تدبير شؤونهم المحلية والمساهمة في التنمية الشاملة التي يعرفها المغرب.

انتخابات 8 سبتمبر 2021 أفرزت خريطة سياسية جديدة ستمكن من تشكيل حكومة منسجمة بثلاثة أو أربعة أحزاب. والرابح الأكبر في هذه الانتخابات هو حزب التجمع الوطني للأحرار الذي احتل المرتبة الأولى ب102 مقعدا، والخاسر الأكبر حزب العدالة والتنمية الذي تراجع إلى المركز الثامن ب 13 مقعدا بعدما فقد 112 مقعدا في هزيمة مدوية بعد عشر سنوات قضاها في رئاسة الحكومة.

الرسالة التي وجهها الناخبون في هذه الاستحقاقات هي أن الفشل في المسؤولية لن تمر بدون عقاب، وهذا ربح لبلادنا التي تحتاج إلى نخب سياسية نزيهة تشتغل من أجل المصلحة العامة، وإلى أحزاب قوية تحترم الوعود التي تقدمها للمواطنين، وتعمل على تخليق الحياة السياسية.

About Abdellatif saifia 4728 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن