ساكنة تيط مليل تشكو من قلة الأمن وانتشار عمليات السرقة والنشل من طرف مجهولين على متن دراجات نارية

جريدة النشرة : د. عبد اللطيف سيفيا

 

يبدو أن مدينة تيط مليل بدأت تفقد تميزها بالهدوء والأمن مرة أخرى نظرا لما أصبحت تعيشه ساكنتها من رهبة وخوف بسبب اللصوص الذين اتخذوا المدينة كساحة واسعة ومناسبة للقيام بعملياتهم الإجرامية كالسرقة تحت التهديد والنشل على متن درجات نارية من نوع SH  دراجة  في اللون الأبيض وأخرى سوداء ، زارعين  الرعب في ساكنة تيط مليل

وتجدر الإشارة إلى أنه رغم تقدم بعض الضحايا بشكاياتهم حول الموضوع  ولم يتم أخذها بعين الاعتبار  إلى حد الآن ، مما يجعلهم سجناء الخوف والرهبة مما يحدث لهم جراء التسيب الذي عاد مرة أخرى إلى مدينتهم واحيائها وأزقتها وشوارعها ليؤرقهم ويجعلهم يعيشون حالة يأس واضطراب نفسي يحول دون إحساسهم بالأمن والأمان .

لهذا فعلى المسؤولين الأمنيين دعوة عناصرهم إلى تكثيف الحملات الأمنية واتخاذ التدابير اللازمة في حق كل من يقدم على مثل هذه الامور ، أو يتبادر إلى ذهنه ترويع المواطنين وخلق السيبة والفوضى والفساد بكل صفاته وأنواعه وفي تجلياته السلبية والمخالفة للقانون ، حتى تحس ساكنة تيط مليل بالطمأنينة والهدوء والارتياح وتعود حياتها إلى وضعها الطبيعي وتنعم بالعيش الكريم

About Abdellatif saifia 4991 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

1 Comment

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن