عامل صاحب الجلالة على إقليم الفقيه بن صالح يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي السامي

جريدة النشرة : عزيز توناني

 

ترأس عامل صاحب الجلالة على إقليم الفقيه بن صالح السيد محمد القرناشي ، مساء يوم السبت 06 نونبر الجاري، بقاعة الاجتماعات، مراسيم الإنصات للخطاب الملكي السامي الذي وجهه جلالة الملك إلى الشعب المغربي، بمناسبة حلول الذكرى 46 للمسيرة الخضراء المظفرة, بحضور شخصيات مدنية وعسكرية، و برلمانيين، و منتخبين، ومسؤولين عن المصالح الخارجية و مؤسسة القضاء، و فعاليات المجتمع المدني وأسرة المقاومة وجيش التحرير و عدد مهم من المواطنين ووسائل الإعلام المحلية.


افتتح حفل الاستماع للخطاب الملكي السامي بكلمة المندوبة الإقليمية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بالفقيه بن صالح ، تمحورت حول السياق التاريخي للمسيرة الخضراء المظفرة باعتبارها تخليد انتصار إرادة العرش والشعب وكفاحهم المشترك واستلهام لما تحمله و تختزنه هذه الملحمة من دلالات عميقة ومعان سامية، من الواجب إبراز مفاخرها للناشئة والأجيال المستقبلية على الدوام لإشاعة ما تزخر به من معاني و رسائل وإشارات قوية للأجيال المتعاقبة على اساس انها حصانة قوية للتشبع بالروح الوطنية الخالصة تنفيذا للتعليمات المولوية بخطب جلالة الملك المنصور بالله محمد السادس نصره الله وأيده

بضرورة صيانة الذاكرة الوطنية ومقوماتها وثوابتها ومقدساتها. وأضافت المتحدثة نفسها أن احتفاء الشعب المغربي بذكرى استرجاع صحرائه و جلاء المستعمر جاء بفضل الإرادة الصلبة للعرش العلوي و كفاح الشعب المغربي بالوقوف على الدوام بالمرصاد للوجود الاستعماري و محاولات التقسيم والمؤامرات والدسائس والمخططات التي كانت تستهدف طمس الهوية الوطنية والوحدوية والشخصية المغربية لأبناء الأقاليم الصحراوية وهذه الربوع المجاهدة، مؤكدتا في هذا السياق أن المغرب مقتنع بعدالة قضيته متمسكا بحقوقه المشروعة في صحرائه و متشبثا بإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء المغربية طبقا للمقاربة السياسية المعتمدة، من طرف منظمة الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن، للتوصل إلى حل سياسي واقعي، عملي وتوافقي،

مع استمرار المملكة و الشعب على أهبة الاستعداد للتصدي لمؤامرات أعداء الوحدة الترابية بفضل الإجماع الوطني الذي تحظى به، مع تتبع المسار التفاوضي حول مبادرة الحكم الذاتي الموسع للصحراء المغربية في ظل السيادة الوطنية، و المبادرة الملكية السامية للجهوية الموسعة، كما نوهت السيدة للمندوبية بالدور الطلائعي والشجاع لأسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير بالدفاع المستميت عن المقدسات الدينية والوطنية وتجندهم الدائم من أجل إحباط مناورات خصوم الوحدة الترابية لإيجاد حل جذري لإنهاء النزاع المفتعل الذي طال أمده،

 

لتختم كلمتها بتلاوة برقية الطاعة و الولاء المرفوعة من اسرة المقاومة وجيش التحرير بالاقليم الى السدة العالية بالله . بعدها وقف الجميع لتحية العلم الوطني رمز الوحدة تزامنا مع البث المباشر لمراسيم الخطاب الملكي السامي عبر امواج الاذاعة الوطنية المغربية، ليتم الإنصات بحرص إلى مضامين خطاب جلالة المنصور بالله الملك محمد السادس نصره الله و أيده بهذه المناسبة الراسخة بالذاكرة الجماعية للمغاربة و التي مكنت المملكة من تحقيق التنمية الشمولية في عدة مجالات و ميادين لان الأقاليم الصحراوية صلة وصل بين المغرب وإفريقيا، على الصعيد الجغرافي والإنساني والاقتصادي.

About Abdellatif saifia 5401 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن