استياء من قرار وزارة التربية الوطنية تسقيف سن المترشحين لمباريات التوظيف في سن 30 وإرسال الآخرين إلى الجحيم

جريدة النشرة : كمال الديان / طنجة

 

أعلنت وزارة التربية الوطنية في قرار لها اليوم الجمعة 19 نونبر 2021 عن الإعلان عن إجراء مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات (أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري و الاجتماعي )، القرار جاء بمستجدات صنفتها الوزارة بالمهمة ، حيث اعتبرت الوزارة الوصية على القطاع المباريات المبرمجة هي صلب الارتقاء بالمنظومة التربوية حسب مضمون البلاغ ، استجابة لتطلعات المواطنين و المواطنات وفق شروط جديدة ،
شروط يرى البعض انها تستجيب لما ينتظره المغاربة من إصلاح قطاع التربية و التكوين الذي يعتبرونه رافعة اجتماعية و اقتصادية على قدر كبير من الأهمية
لكن في المقابل عمدت وزارة التربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة إلى تحديد سقف 30 سنة في عمر المترشح(ة) ضمن مجموعة الشروط المحددة ،هذا الشرط الذي أثار استنكار العديد من رواد شبكات التواصل الاجتماعي لهذا القرار ، والذين لم يخفوا استيائهم لهذا الشرط الملزم الذي سيحرم العديدين من الشباب من فرص الشغل .
م . س  فاعل سياسي وناشط جمعوي في تدوينة له ، يرى أن التعليم بالتعاقد أضحى واقعا و بالتالي فلا معنى لتسقيف السن و لا معنى أيضا لتسقيف النقط و الانتقاء بما ان هناك مباراة ستجرى ويضمن خلالها مبدأ تكافؤ الفرص,
من جهة ثانية اعتبر ع.ح  فاعل تربوي ، أن قرار تسقيف السن سيحرم العديد من حاملي الشهادات الشباب من التوظيف ، وهذا يعتبر تعسفا تجاه فئة عريضة من أبناء الوطن .
الوزارة ربطت تسقيف السن بما يجعل ذلك جذبا للشباب لولوج مهن التربية و التكوين مما يخلق جاذبية مهنية ويفتح آفاق واسعة لولوج سوق العمل وخاصة مجال التربية والتعليم الذي يعتبر مجالا أساسيا وحساسا يمكن الاعتماد فيه على الطاقات الشابة التي تتوفر على مؤهلات علمية مهمة يمكن صقلها بالممارسة ، ناهيك عما تتوفر عليه أيضا من نشاط ودينامية يمكن أن تغني بها الحقل التربوي بالإضافة إلى فارق السن الحاصل بينها وبين المتمدرسين والذي سيحدث توافقا وتقاربا في الافكار والطموح والرؤى.

لكن أليس هذا التسقيف العمري الذي أقدمت عليه هذه الجهة المعنية والمسؤولة بمثابة توجيه لشبابنا نحو التذمر وإرسالهم إلى الجحيم بصريح العبارة الجحيم ؟

About Abdellatif saifia 5421 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن