ارتفاع في جل القطاعات الصناعية كؤشر على تأكيد تجاوز أزمة كورونا

انتهى الفصل الثالث من سنة 2022 على وقع ارتفاع في جل القطاعات الصناعية ، مما يؤشر على تأكيد تجاوز أزمة كورونا ، باستثناء صناعة السيارات والصناعات الكيماوية.

وفي مذكرتها الأخيرة حول الأنشطة الصناعية، كشفت المندوبية السامية للتخطيط عن ارتفاع الإنتاج  الصناعي خلال الفصل الثالث من سنة 2022 بنسبة 3,3 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

هذه التطورات جاءت بعدما ارتفع الإنتاج  في”الصناعات الغذائية” ب 8,9% وفي “صناعة الأجهزة الكهربائية” ب 22,7% وفي “صناعة التعدين ” ب 16,1% وفي “صناعة الخشب” ب30,2% وفي “صناعة الملابس” ب 6,8% وفي “الصناعة الصيدلانية” ب 8,8% وفي ” صناعة النسيج” ب 11,5%.

كما ارتفع الإنتاج كذلك في ” صناعة المنتجات المعدنية” ب 5,1% وفي ” صناعة منتجات من المطاط والبلاستيك” ب 7,5% وفي ” صناعة الجلد و الأحذية” ب 11,0%وفي “صناعة الآلات والمعدات” ب 10,4% وفي “الطباعة” ب 14,0% وفي “صناعة منتجات أخرى غير معدنية” ب 5,3%.

لكن على  العكس من ذلك، تراجع الإنتاج في “صناعة السيارات” ب11,8% وفي “الصناعة الكيماوية ” ب 3,3%وفي ” صناعات تحويلية أخرى ” ب 9,1%.

وفيما يتعلق بالرقم الاستدلالي للصناعات الاستخراجية، فقد ارتفع رقمه الاستدلالي بنسبة 5,8% وذلك نتيجة الارتفاع المسجل في”صناعات استخراجية أخرى” ب5,8% وفي”استخراج خامات المعادن” ب 6,0%.

وأما فيما يخص الرقم الاستدلالي لإنتاج الطاقة الكهربائية، فقد سجل من جهته ارتفاعا بنسبة 4 في المائة.

About Abdellatif saifia 5401 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن