وتستمر معاناة مستعملي الطريق الرابطة بين مدينة خريبكة والفقيه بن صالح من تعنت الدرك

حجريدة النشرة : عزيز توناني / عبد الكريم لكدح

 

هل اصبح براج الشعبة او المفاسيس معبرا حدوديا بإقليم خريبكة .. وهل الفقيه بن صالح وبني ملال أصبحا معقلا السلاح ؟ ام هو ابتزاز ناتج عن حقد لابناء المنطقة ؟

لاحديث في الاوساط العميرية والملالية الا عن درك الشعبة او المفاسيس باقليم خريبكة “بالسد الأمني أو ما يسمى بالباراج الرابط بين خريبكة والفقيه بن صالح ..

يقول احد المواطنين
هل؟ هي عنصرية .. هل هو حقد .. ماذا يريد هؤلاء الدركيون بالعربية عيقو بزاف

يضيف المواطن استوقفني براج درك المفاسيس ويسميه البعض ببراج الشعبة.. البراج شبه الدائم .. الذي اصبح كابوسا لكل مستعملي طريق خريبكة بني ملال مرورا بالفقيه بن صالح وحرر لي مخالفة لعطب طارئ “للفيوز ” الامامي لأجهزة الإنارة بسيارتي .. في حين “الكود” يعمل “والفار” يعمل ..
ودون لي مخالفة (في الصورة المصاحبه للمقال) ولما أخبرته بأن المدونة الجديدة لا تعتبر ذلك مخالفة ، فخيرني بين الأداء أو سحب رخصة السياقة فأديت الغرامة…
انتهت المراسلة …

وبعد توصلنا بالشكاية عرضت على ذوي الاختصاص للاستفسار عن هذا الامر..
هل من حقهم ان يدونوا له مخالفة ام لا ..؟
فكان الجواب كالتالي من احد المحامين بالاقليم

يقول الأستاذ المحامي:

الإجراءات هي ما تم النص عليه في المادة 189 من مدونة السير التي تنص على ما يلي:
” لا يعاقب على عدم وجود أو عدم كفاية أضواء المركبات، المنصوص عليها في هذا القانون وفي النصوص الصادرة لتطبيقه، إذا ثبت أن عدم وجودها أو عدم كفايتها ناتج عن سبب عارض طرأ خلال السير على الطريق العمومية وأن السائق تداركه بإنارة ارتجالية كافية للإشارة إلى وجود مركبته.
غير أن السائق لا يطالب بالشرط الأخير، إذا لم يتمكن من الانتباه إلى انقطاع الإنارة بمركبته”.
أما المعاقب عليه كمخالفة من الدرجة الأولى بغرامة من 700 إلى 1400 درهم فهو عدم التوفر بالمرة على أجهزة الإنارة، وهناك فرق بين عدم التوفر على الأجهزة وعدم وجود او عدم كفاية الأضواء لأنه في الحالة الثانية فإن الأجهزة موجودة ولكنها لا تعمل بشكل كاف أو لا تعمل بالمرة ويتعين بالتالي إعطاء الفرصة للسائق لإصلاح الأمر .
أما عن كيفية معالجة الأمر من الناحية القانونية فقد نصت عليه المواد من 230 إلى 235 من مدونة السير… بشكل واضح
انتهت مداخلة المحامي ..

لهذا فإن المعنيين يطالبون يفتح تحقيق في هذه النازلة .. كما أن المتضرر تقدم بشكاية الى وكيل الملك بالفقيه بن صالح .. تنديدا بهذه الممارسات التي لا تمت لا لقانون السير ولا لروح القانون باي صلة تذكر ..
واغلبية المتضررين من هذا البراج هم ابناء الفقيه بن صالح وابناء مديتة بني ملال .. حتى اصبح البراج عبارة عن نقطة سوداء تنقلنا إلى ما يحدث بمعبر حدودي.

About Abdellatif saifia 5401 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن