خطييير : عدد الإصابات بالفيروس في أنحاء العالم تجاوز 290 مليون إصابة بعد إعطاء ما يتجاوز 17.‏9 مليار جرعة لقاح

سارع المتحور «أوميكرون» من زيادة أعداد الإصابات بفيروس «كورونا» بشكل ملحوظ، وإن لم يكن تسارع ارتفاع الإصابات مصحوباً، في الوقت الحالي، بزيادة في الوفيات. وأظهرت بيانات مجمعة، أمس، أن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في أنحاء العالم تجاوز 290 مليون إصابة، بينما تجاوز عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها 17.‏9 مليار جرعة.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأميركية، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 290 مليوناً و112 ألف حالة.

وارتفع إجمالي الوفيات إلى 5 ملايين و443 ألف حالة، فيما أوضحت البيانات المجمعة أن إجمالي عدد اللقاحات المضادة للفيروس التي جرى إعطاؤها في أنحاء العالم تجاوز 9 مليارات و178 مليون جرعة.

يذكر أن هناك عدداً من الجهات التي توفر بيانات مجمعة بشأن «كورونا» حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.

وتعتمد البلدان في كل أنحاء العالم بشكل متزايد على التطعيم لتجنب الشلل الاقتصادي، فيما أعلن العديد منها تخفيف تدابير عزل المرضى لمواجهة انتشار المتحور «أوميكرون» الذي أدى إلى ارتفاع هائل في عدد الإصابات. وكان لانتشار المتحور الجديد شديد العدوى، وما نجم عنه من توقف عن العمل وحجر صحي، ثمن باهظ؛ وإن لم يكن تسارع ارتفاع الإصابات مصحوباً، في الوقت الحالي، بزيادة في الوفيات.

منذ ظهور الفيروس في ديسمبر (كانون الأول) 2019، تسبب الوباء في وفاة أكثر من 5.4 مليون شخص في العالم، وفقاً لتعداد وكالة الصحافة الفرنسية. وتأتي أوروبا؛ البؤرة الرئيسية لـ«أوميكرون» حالياً، في طليعة المناطق المعنية، مع رصد 4.9 مليون إصابة؛ أي بزيادة 59 في المائة على الإصابات الجديدة التي سجلتها الأسبوع الماضي. وبلغ العدد الإجمالي للمصابين في القارة أكثر من 100 مليون منذ ديسمبر 2019.

وحذر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بأن مستشفيات البلاد ستتعرض لضغوط «كبيرة» في الأسابيع المقبلة بسبب التفشي المتسارع للمتحورة «أوميكرون»، لكنه استبعد فرض قيود صحية جديدة. وقال على هامش زيارة لمركز تطعيم في إنجلترا: «علينا أن ندرك أن الضغط على خدمة الصحة العامة (إن إتش إس)، وعلى مستشفياتنا، سيكون كبيراً خلال الأسبوعين المقبلين؛ وربما لفترة أطول». وأضاف: «لا شك في أن (أوميكرون) تواصل التفشي في أنحاء البلاد»، مؤكداً في الآن نفسه أنها «أقل خطراً بشكل واضح» من متحورات أخرى مثل «دلتا» و«ألفا».

وتشهد المملكة المتحدة ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات تجاوز 137 ألفاً الأحد، وهي من أكثر الدول تضرراً من الفيروس بتسجيلها حتى الآن نحو 149 ألف وفاة جراءه.

About Abdellatif saifia 5421 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن