التسوق هو أكثر الأنشطة التي تعرّض الأشخاص للإصابة بفيروس «كورونا»

أكدت دراسة جديدة أن التسوق هو أكثر الأنشطة التي تعرّض الأشخاص للإصابة بفيروس «كورونا»، تليه ممارسة الرياضة خارج المنزل.
وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد فحصت الدراسة التي أجرتها المجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ التابعة للحكومة البريطانية (SAGE)، الأنشطة اليومية لأكثر من 10 آلاف شخص في إنجلترا وويلز بين سبتمبر (أيلول) ونوفمبر (تشرين الثاني) 2021، لتحليل الأنشطة الأكثر خطراً فيما يتعلق بالإصابة بعدوى «كورونا».
ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يذهبون للمتاجر ولو لمرة واحدة في الأسبوع هم أكثر عرضة للإصابة بـ«كورونا» بأكثر من الضِّعف من أولئك الذين يحصلون على مشترياتهم عبر الإنترنت.
وأعقبت ذلك ممارسة الرياضة في الخارج، حيث إن الأشخاص الذين يقومون بذلك هم أكثر عرضة 1.36 مرة للإصابة بالفيروس.
وأضافت الدراسة أن احتمالية إصابة الأشخاص الذين يستخدمون وسائل النقل العام بشكل متكرر بـ«كورونا» كانت أعلى بنحو 1.3 مرة من غيرهم.
وقد كان مستخدمو الحافلات أكثر عرضة لتلقي العدوى بمقدار 1.3 مرة يليهم مستخدمو سيارات الأجرة بـ1.19 مرة، وأخيراً مستخدمو القطار أو الترام بـ1.18 مرة.
ومن ضمن الأنشطة الأخرى عالية الخطورة، وفقاً للدراسة، تناول الطعام في الداخل في مطعم أو مقهى، والنزول إلى مقر العمل، والذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية.
وأكد فريق الدراسة أنهم لم يجدوا أي مخاطر متزايدة بالنسبة لأولئك الذين يحضرون المسرح أو السينما أو حفلة موسيقية أو حدث رياضي أو يذهبون إلى صالون الحلاقة أو مصفف الشعر، أو يتناولون الطعام في الهواء الطلق في مطعم أو مقهى.
وأشار الباحثون إلى حاجتهم لإجراء دراسة أكثر توسعاً، لافتين إلى قلة عدد الشباب في مجموعة الدراسة، الأمر الذي يمكن أن يكون قد أثّر في نتائج الدراسة.

About Abdellatif saifia 5421 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن