مستعملو الطريق السيار يشتكون من ضعف خدمات الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب وخروقات العاملين بها

جريدة النشرة : لطيفة كعيمة

يبدو أن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب قد بدأت تتملص من مسؤولياتها ولم تعد تكتفي إلا بحصد أموال المواطنين ، بحيث تداولت مواقع التواصل الاجتماعي شريطا مصورا يكشف خروقات خطيرة صدرت عن عمالها وخاصة الموكولة إليهم مهمة السهر على مصلحة مستعملي الطريق السيارة الوطنية الذين يعانون من مشاكل قد تواجههم أثناء استعمالهم لهذه الطريق المؤدى عنها والتي توجب حسب ما يفرضه دفتر التحملات والقانون المنظم لاستعمالها بين الجهات المعنية والمستعملي الطريق المذكورة. بحيث ظهر على شريط فيديو شخصان أرغما على المكوث بالطريق السياربسيارتهم من نوع رونو 5 المركونة بجانب الطريق عند مفترق الطريق المؤدية إلى طنجة والأخرى المؤدية إلى الصخيرات والدار البيضاء بسبب عطب واقع على مستوى محركها، ليضطر صاحب السيارة غلى طلب مساعدة من أوكلت إليهم مهمة المساعدة، الذين رفضوا ذلك طالبين من صاحب السيارة دفع 400 درهم مقابل الخدمة ، رغم أن هذه الخدمة هي بالمجان بالنسبة لمثل هذه الحالات.
مما سيجعل صاحب السيارة بين مطرقة الأداء الإجباري وهضم حقوقه ، وبين سندان البقاء هناك عالقا إلى أن يحل الظلام ويصبح في موقف لا يحسد عليه ، بحيث ستعرض حياته وحياة من معه إلى الخظر أو الموت.
وهكذا يصبح مصير مستعملي الطريق السيار بالمغرب في كف عفرت بالإضافة إلى المشاكل العديدة التي أصبح المواطنون وغيرهم من مستعملي هذه الطريق كاعتراض الطريق من طرف اللصوص والمجرمين الذين اشتدت شوكتهم الشهور الاخيرة ، ناهيك عن مشاكل أخرى كثيرة ومتنوعة تتهدد حياة كل مستعملي هذه الطريق المؤداة عنها مجانا وبدون أن تتحمل إدارتها المسؤولية فيما يقع عليها من أحداث وما يلاقيه مستعملوها من مصاعب ومشاكل لا تعد ولا تحصى

About Abdellatif saifia 4650 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن