Warning: call_user_func_array() expects parameter 1 to be a valid callback, function 'fop_enqueue_conditional_scripts' not found or invalid function name in /home/anachrab/public_html/wp-includes/class-wp-hook.php on line 324

كيف أكون فائزا بعد كورونا ؟

0

جريدة النشرة : ذ. عبد الخالق نتيج مهتم بمجال التنمية الذاتية ومناهج الوعي

 

بعد المقالة السابقة *أزمات ما بعد كورونا* ونقاش مع مجموعة من الواعين انتهينا إلى السؤال الأهم: ما الذي على كل واحد منا فعله في دائرته الخاصة؟ (دائرة الفعل) أي خطته الشخصية لمواجهة الأزمات المحتملة بعد جائحة كورونا المستحد.
وبما أنني متخصص في مجال التخطيط الاستراتيجي الشخصي/المؤسساتي فسأعمل على إضاءة بعض النقاط المساعدة على وضع خطة A وخطة بديلة B (خطة أصلية وأخرى بديلة).
1. مدارس التخطيط متعددة أعتبر أقواها: المدرسة النسقية لتركيزها على التخطيط بالاحتمالات.
2. كما نعرف فالاحتمالات الخاصة بشخص واحد قد تكون لا محدودة حسب (فاديم زيلاند) ففضاء الاحتمالات (الأقدار) يحتوي على: 1جوجل من الخيارات (عدد كبير رقم واحد يليه مئة صفر 1 جوجل = 100^10)، وعلى الإنسان الواعي اختيار الخيار (الطريق) الأفضل وذلك بالتخطيط للمستقبل (فقط من يصنع مستقبله يستطيع توقعه).
3. لنتذكر أن الخطة الأساسية A هي الأهم وهي ما نركز عليه الآن ولا معنى للخطة B اذا لم توجد الخطة A.
4. بالنسبة للمؤسسات/الدول عليها وضع مخططات تضم أكبر عدد ممكن من الاحتمالات وبروتوكولات التعامل معها ولهذا وجدت مراكز التفكير او البحث والدراسات (Think Tanks).
5. بالنسبة للأفراد يكفي أن تكون عندهم خطة أساسية A وأخرى بديلة B.
6. ينقسم الاشخاص إلى أربعة أصناف:
– الصنف الأول: (لا يملك لاخطة A ولا 😎 : هو شخص تائه، ليس له لا خطة أساسية ولا بديلة، وكما نعلم من لا يخطط فهو ضمن مخططات الآخرين.
– الصنف الثاني: (يملك خطة A ولا يملك خطة 😎 : هو شخص مخاطر، يملك خطة وله أهداف واضحة، لكنه لا يملك البديل إذا حدثت أزمات أو أحداث غير معتادة.
– الصنف الثالث: ( لا يملك خطة A و لديه 😎 : وهو شخص معارض ليست لديه خطة أساسية واضحة ولا أهداف كل تركيزه على المعارضة السلبية.
– الصنف الرابع: (لديه خطة A وB) : هو الشخص الواعي، يملك خطة أساسية واضحة وكذلك خطة بديلة لكل حدث غير معتاد.
7. كيف أضع الخطة A ؟
– اولا يجب أن تضم هذه الخطة أهدافا واضحة في كل مجالات الحياة (المجال الشخصي/الأسري/التعبدي/المالي/الجسدي/الاجتماعي ..) وهناك عدة طرق لهذا الأمر أبسطها ( SWOT )، وهي طريقة مفيدة سواء للتخطيط الشخصي أو المؤسساتي وتتكون من أربعة عناصر رئيسية:
– نقاط القوّة (بالإنجليزيّة: Strengths): هي العناصر التي تُساهم في تميّز المشروع/الشخص وهي مجموع نقاط القوة وعلينا التركيز عليها وتطويرها.
– نقاط الضعف (بالإنجليزيّة: Weaknesses): هي العناصر التي تُظهر علامات الضعف أو العجز في المشروع/الشخص يجب ايجاد حل أو بديل لها.
– الفرص (بالإنجليزيّة: Opportunities): هي العناصر التي تُمثّل العوامل الخارجيّة الداعمة للنجاح والتطور ويجب استغلالها بأفضل طريقة. – التهديدات (بالإنجليزيّة: Threats): هي العناصر التي تُشكّل تأثيرات سلبية من خارج وممكن تؤدي الى اضطراب وقلق وهي كابحة لعملية النجاح، يجب تحليلها ووضع مخططات لتجنبها او مواجهتها.

8. كيف أضع الخطة B ؟
نحتاج الخطة B لعدة أمور أهمها:
– الاستعداد لكل الاحتمالات.
– الشعور بالأمان.
– الوعي والقدرة على الاستشعار (ما لا تتوقعه غالبا لا تشعر بقدومه.)
ويجب أن تتضمن أهم المجالات خصوصا المرتبطة بالأمان والسلامة.
وهنا سأضع لك بعض الاقتراحات:
– حافظ على الإيجابية ومشاعر الحب والسعادة وابحث عنها في أبسط الأشياء.
– اسع إلى بناء بيئات إيجابية واقعية أو افتراضية.
– في الجانب المالي دع احتياطيات خصوصا بالذهب أو العملات الصعبة.
– في جانب الاستثمار يجب التنويع بين الاستثمارات الخطرة والمستقرة وكذلك في مشاريع فردية و اخرى بشراكات مع تنويع الأماكن.
– ايجاد بديل للسكن لك ولأسرة على قدر الاستطاعة.
– بديل غدائي مثلا ل 6 اشهر خصوصا الأغدية التي يمكن المحافظة عليها لمدة طويلة.
وتذكر الأهم ألن لا تقوم بإرباك الخطة A لأنها هي الأساسية B للأمان فقط غالبا لن تحتاجها.
وتذكر قول الله تعالى:”وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ”.
وقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم: “اعقِلها وتوكَّلْ”

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.