بؤرة كارثية جديدة لوباء كورونا بالقنيطرة تبعثر أوراق الداخلية ووزارة الصحة

جريدة النشرة :

تم الكشف هذا الصباح عن بؤرة جديدة وخطيرة انفجرت بإقليم القنيطرة بتسجيل عدد مهول للإصابة بوباء كورونا كوفيد 19 تم تسجيلها في صفوف عاملات وحدة صناعية للفريز تدعى “فريگودار”، ولازالت نتائج تحاليل المئات من العينات لم تظهر بعد.
هذا الارتفاع الصاروخي في عدد الإصابات أربك حسابات الدولة بعدما أضحى المستشفى الميداني العسكري ببنسليمان غير قادر على استقبال أعداد المصابين، وهو ما دفع البعض إلى المطالبة بإنشاء مستشفى مماثل بدائرة لالة ميمونة طالما أن العدد مرشح للارتفاع في القادم الأيام باعتبار حالة التراخي والفوضى التي كانت تسود المنطقة طيلة فترة الحجر الصحي وإلى حدود صباح هذا اليوم، فالسلطات المحلية لم تبادر إلى غلق المنطقة وفرض المراقبة الصارمة على حركة التنقلات بين المنطقة و الجماعات والمدن المحيطة بها إلا في الساعات القليلة الماضية، أي بعد الإعلان عن اكتشاف 164 حالة جديدة هذا الصباح، رغم أن الجمعيات المدنية في المنطقة سبق وأن حذرت في وقت سابق من الوصول إلى هذا الوضع بسبب استهتار عدد من المسؤولين بصحة وسلامة المواطنين وإحجام مندوبية الصحة عن القيام بتحاليل استباقية لجميع العاملات وقت اكتشاف أول حالة في صفوف عاملات الفريز..

صورة من حاجز للدرك الملكي تم نصبه هذا الصباح بالطريق الرابطة بين دائرة لالة ميمونة و سوق أربعاء الغرب .


وتجدر الإشارة إلى أن هذه البؤرة الجديدة انفجرت بقوة لترفع عدد الإصابات بالوباء إلى ما يفوق 600 حالة مع ترشح ارتفاعها لتفوق 700 حالة ، مما يرتقب معه تفشي الوباء في المنطقة وضرورة إعادة ترتيبات الداخلية فيما يخص تصنيف المنطقة وفرض ما يتماشى مع الوضع الكارثي الجديد من قرارات صارمة ترمي إلى الحد من تبعات الكارثة الصحية ومحاصرة الوباء قبل فوات الأوان على جميع الأصعدة

About Abdellatif saifia 3875 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن